أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويت

مسؤول أممي يشيد بنهج الحكومة الكويتية في مواجهة جائحة (كورونا) منذ بدايتها

أشاد ممثل الأمين العام للأمم المتحدة المنسق المقيم لدى البلاد الدكتور طارق الشيخ اليوم الثلاثاء بالنهج الذي اتبعته حكومة دولة الكويت في مجابهة جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) منذ بدايتها.
وثمن الشيخ في بيان مشترك مع وزارة الصحة ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي ممثلة بمنظمة (سبريد دا باشن) بمناسبة يوم الصحة العالمي الذي يصادف يوم غد الأربعاء تحت شعار (نحو عالم أكثر عدالة وصحة) العناية الفائقة في دولة الكويت لجهة تطبيق البروتوكولات والإجراءات الاحترازية المتقنة والرغبة الصادقة في توصيل الجميع إلى بر الأمان.
وقال إن الحكومة الكويتية برئاسة سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح ووزارة الصحة بقيادة الشيخ الدكتور باسل الصباح والهيئات الطبية والتمريضية بذلت مجهودا لبناء الصحة العامة بما في ذلك تقييم الاحتياجات المتعددة للقطاعات المختلفة وتجهيز وإعداد المستشفيات وأماكن العزل والحملات الميدانية للفحص الاستقصائي الوبائي فى مناطق العزل المناطقي.
كما ثمن المجهود الكبير الذي قامت به وزارة الخارجية بقيادة الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح وبكل إداراتها فى عملية هي الأكبر لإجلاء المواطنين الكويتيين من بلاد العالم.
ولفت إلى الجهود الحثيثة والترتيبات الصحية ونجاحها العام الماضي في تخفيض أعداد الإصابات والوفيات والعناية المركزة مؤكدا أهمية التزام المواطنين والمقيمين بصورة أكبر بالإجراءات الاحترازية والوقائية والاستجابة لنداءات الدولة المستمرة لتلقى اللقاح فى المراكز المخصصة لذلك والتي تعمل بدقة وتنظيم عالمي هو فخر لكل مواطن ومقيم على أرض دولة الكويت مستدركا “نرى الآن تزايدا وإقبالا على اخذ اللقاح من المواطنين والمقيمين طبقا للأولويات المرجغية المقررة من منظمة الصحة العالمية”.
ونوه كذلك تأكيد وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح عمق العلاقات بين وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية واعتزاز الوزارة بالمشاركة الإيجابية في اجتماعات المنظمة بهيئاتها المختلفة والاستفادة من القرارات والاستراتيجيات وخطط العمل التي تصدرها المنظمة ومبادراتها لتحديث السياسات والبرامج وخطط العمل الوطنية لصون الأمن الصحي وتعزيز الصحة والتعاون الدولي والمضي قدما للعمل على تحقيق الغايات ذات العلاقة بالصحة ضمن الأهداف العالمية للتنمية المستدامة حتى عام 2030.
من جهته قال ممثل منظمة الصحة العالمية في دولة الكويت الدكتور أسعد حافظ إن دولة الكويت تقوم بدور مهم على المستويين الإقليمي والعالمي وكدولة مسؤولة ملتزمة بالمعاهدات الصحية الدولية فعلى الصعيد الوطني أخذت جميع التدابير اللازمة للتصدي للوباء و مكافحته.
ولفت حافظ إلى التزام منظمة الصحة العالمية مع بقية فريق الأمم المتحدة في الكويت بدعم الحكومة في جهودها لإعادة الحياة إلى طبيعتها في عالم أكثر عدلا وصحة في أقرب وقت ممكن.
وفي هذا الصدد أعلنت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي و”سبريد دا باشن” المنظمة غير الربحية بالتعاون مع الأمم المتحدة في دولة الكويت ممثلة بمنظمة الصحة العالمية ومنظمة يونيسيف إطلاق حملة توعوية عبر وسائل التواصل الاجتماعي بعنوان (نستمر) بمناسبة يوم الصحة العالمي وبمناسبة الشهر الخاص بالتطعيم.
وقالت مديرة منظمة (سبرد ذا باشن) الدكتورة فاطمة الموسوي إن الحملة تستهدف التوعية بأهمية اللقاحات ودعم مستوى الثقة بها إضافة إلى أهمية مواصلة الالتزام بالإجراءات الاحترازية تباعد جسدي وغسل اليدين في ظل جائحة كورونا ونشر التوعية الخاصة بتعزيز السلوك الاجتماعي الايجابي وأهمية التركيز على الصحة النفسية – خصوصا لدى للأطفال – لتفادي خطر الآثار الخفية للجائحة.
وذكرت الموسوي أن مضمون هذه الحملة هو نشر رسالة إيجابية تفاؤلية لتحفيز الأشخاص على الإنجاز والاستمرار في حياتهم اليومية وتعزيز الثقة في اللقاحات على أنها أملنا الأفضل للقضاء على الفيروس وإعادة بناء حياتنا وسبل عيشنا ونشر الوعي بين الأفراد بطريقة إيجابية لرفع الوعي بأهمية مواصلة الإجراءات الاحترازية.
وأشارت إلى أن الحملة تعنى كذلك بمحاربة انتشار المعلومات المضللة في جميع اللغات لمختلف الأعمار عن بعض الاحتياطات الواجب الأخذ بها في مختلف أنشطتهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق