أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

مصادر أرباح “جوجل” .. كيف تجني الشركة الأمريكية المال؟

تعد شركة “جوجل” واحدةً من أكثر الشركات قيمة في العالم، بعد شركتي “أمازون” و”أبل”، إذ تبلغ قيمتها السوقية نحو 1.83 تريليون دولار، وتعتمد الشركة في أرباحها بشكل كبير على الإعلانات، التي مثلت نحو 80% من إيراداتها العام الماضي.

وإلى جانب الإعلانات، يوجد لدى “جوجل” العديد من خطوط الأعمال التي توفر لها تدفقات نقدية.

أكثر  خطوط الأعمال ربحية في شركة جوجل

خط الأعمال

الشرح

1- إعلانات جوجل

Google AdWords

– تعد خدمة “جوجل أدووردز” خط أعمال رئيسيًا للشركة، وتساهم هذه الخدمة بشكل كبير في إيراداتها، ففي عام 2020 زادت النقرات المدفوعة بنسبة 19% عن العام السابق، ويرجع ذلك إلى زيادة اعتماد المستخدمين على الهواتف المحمولة، وزيادة نشاط المعلنين.

2- جوجل أدسنس

Google AdSense

– يعد “جوجل أدسنس” أحد أكثر خطوط أعمال “جوجل” شهرة، وهو برنامج  يمكن جميع الشركات بمختلف أحجامها من الإعلان عبر مواقع الويب الخاصة بـ”جوجل”، بما في ذلك “جي ميل” و”يوتيوب”، ومحرك بحث “جوجل”، كما يمكن هذا البرنامج مواقع الأطراف الثالثة من عرض إعلانات “جوجل” على صفحاتهم.

3- جوجل فايبر

Google Fiber

– تم الإعلان عن “جوجل فايبر” لأول مرة عام 2010، وهي خدمة للإنترنت ذات نطاق عريض قائمة على الألياف الضوئية، وتوفر هذه الخدمة إنترنت بسرعات عالية تصل إلى 1000 ميجابت في الثانية.

4- جوجل نيست

Google Nest

– في عام 2014 استحوذت “جوجل” على مصنع أجهزة الإنذار وضبط الحرارة “نيست لابز” مقابل 3.2 مليار دولار، ولا يزال المصنع تحت ملكية “جوجل” يركز على أجهزة ضبط الحرارة، وتقنيات المنزل الذكي الأخرى.

5- فيرلي لايف ساينس

Verily Life Sciences

– تركز شركة “فيرلي” التي كانت تُعرف سابقًا باسم “جوجل لايف ساينس” على مجموعة كبيرة من مشروعات علوم الحياة وصحة الإنسان، بما في ذلك أجهزة مراقبة مستوى الجلوكوز، والعدسات اللاصقة الذكية، وأجهزة خاصة للأشخاص الذين يعانون من إعاقة في يدهم لمساعدتهم على تناول طعامهم.

6- خطوط أعمال أخرى

– يتمثل أحد التحديات في تحديد خطوط الأعمال غير البحثية لشركة “جوجل” في السرية التي تحيط بها الشركة هذه الأعمال، مثل سيارة “وايمو” ذاتية القيادة.

– في حين حققت مشروعات “جوجل” الأخرى إيرادات بلغت 657 مليون دولار خلال السنة المالية 2020، إلا أنها تكبدت خسائر تشغيلية بلغت 4.5 مليار دولار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق