أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويت

 مصطفى دوندار: تركيا حريصة على زيادة معدلات التبادل التجاري مع الكويت

عمدة بلدية عثمان غازي  لـ "وول ستريت الاقتصادية":

أكد عمدة بلدية عثمان غازي التركية مصطفى دوندار حرص الجمهورية التركية على زيادة حجم التبادل التجاري بين تركيا والكويت، وذلك من خلال تقديم النصائح وتذليل المصاعب التي تواجه المستثمر الكويتي الذي يعتبر من أكبر المستثمرين الاجانب في بورصة.

وأضاف دوندار في تصريح خاص لصحيفة وول ستريت الاقتصادية، أن الحكومة التركية تبحث دائماً عن إيجاد السبل المناسبة لتطوير العلاقات الثنائية مع الكويت، مشيراً إلى أن الهدف الاساسي من وراء الزيارة الأخيرة إلى دولة الكويت هي جمع المستثمرين الكويتيين بنظرائهم الاتراك العاملين في الجهات والمؤسسات الحكومية الذين حضروا للكويت خصيصا لتحقيق هذا الهدف.

وأشار إلى أن مثل هذه الملتقيات من شأنها أن تفتح الباب أمام العديد من مجالات التعاون الثنائي المشترك، معرباً عن شكره لمجموعة شركات أتيش يابي التي وفرت الفرصة أمام مثل هذه اللقاءات المشتركة.

وأكد دوندار أن اللقاء الاخير الذي شارك فيه رئيس البلدية في مارس الماضي، أثمر عن شراكة كبيرة بين الكويت وتركيا على صعيد تنظيم المعكسرات الرياضية، خاصة وأن البلدية لديها العديد من الملاعب والمرافق التي استفادت منها في تنظيم الفعاليات الرياضية للعديد من النوادي الرياضية الكويتية التي استفادت من هذه المرافق خلال الاشهر القليلة الماضية.

واضاف: “نعّول كثيراً على اللقاءات المشتركة والملتقيات في تقوية وتعزيز العلاقات الأخوية بين الشعب التركي والكويتي، موضحا أنه قبل عدة أشهر قام رئيس بلدية بورصا بزيارة الكويت وأجرى العديد من اللقاءات المثمرة التي نسعى لتكرارها، كما سنعقد بعض اللقاءات التي ستشمل العديد من الفوائد للبلدين.

وذكر أن مدينة بورصا ذات تاريخ صناعي وثقافي وحضاري وسياحي، وقد كانت عاصمة الخلافة العثمانية، وتتميز بالكثير من عوامل الجاذبية التي تزداد مع إضافة رونق الحياة الجديدة، كما أنها تحوي العديد من الفرص العقارية والصناعية والتجارية والغذائية، فهي مدينة أوروبية بطابع جميل مختلف عن كل مدن الدنيا.

وأضاف أن بورصا مدينة صناعية وتجارية وسياحية واكبر المدن المنتجة في تركيا، وتم الشهر الماضي افتتاح المصنع الأول في تركيا والذي سيكون نهضة تكنولوجية صناعية تجارية كبرى في البلاد، إلى جانب أنها مدينة الأمن والأمان والهدوء والسكينة وهي كحضن الأمن في الدفء والحنان.

وحول واقع السياحة في بورصا، أكد دمير ان تركيا اصبحت إحدى الوجهات الاستثمارية المفضلة للسائح الكويتي والخليجي بشكل عام، لذا يجب على تركيا أن تحافظ على هذا السائح، وذلك من خلال استحداث وجهات سياحية جديدة داخل تركيا، وأن توفر لهذا السائح كل ما يحتاجه من خلال منظومة متكاملة تشمل (خطوط الطيران، الفنادق، المراكز المولات والمراكز التجارية والترفيهية..) وغيرها، ضمن حملية تسويقية متكاملة يتم التعريف بها عبر بوابة السياحة التركية.

وقال أن الجمهورية التركية باتت تستقطب ملايين السياح سنوياً، وأن هذا الرقم في ازدياد مضطرد، خاصة بعد انتهاء جائحة فيروس كورونا، حيث تخطط تركيا لإستقطاب أكثر من 50 مليون سائح سنوياً خلال السنوات القليلة القادمة.

وأضاف أن مدينة بورصا تحتوي بشكل خاص على كافة العوامل السياحية التي يبحث عنها السائح الخليجي، كما أن القطار السريع سيصل قريباً إلى هذه المدينة الجميلة، الامر الذي سيزيد من جاذبيتها عن طريق زيادة حركة النقل إليها، خاصة وأن هذه المدينة تتمتع بوجود الطبيعة المفتوحة، بما يتماشى مع النمط الجديد للسياحة والذي برز بشكل كبير بعد جائحة كورونا.

وكان دوندار قد شارك في ملتقى الصداقة التركية الكويتية الذي نظمته شركة أتيش يابي العقارية في الكويت على مدى يومين، والذي شارك فيه عدد من المسئولين الاتراك الذين أكدوا على أن تركيا قد وعت جيداً ما يحتاجه السائح من بنية تحتية قوية، لذا ركزت على الاهتمام بشكل كبير بشركات السياحة وشركات النقل والفنادق، مع إحكام الرقابة على هذه الشركات من قبل الجهات والمؤسسات الحكومية الرسمية بالبلاد.

وبينوا أن الاحداث السياسية والاقتصادية الاخيرة قد انعكست إيجاباً على السياحة التركية، حيث استقبلت تركيا أعداداً متزايدة من السياح بعد جائحة كورونا، وكذلك بعد اندلاع الحرب الروسية-الاوكرانية، حيث يأتي السياح إلى تركيا بهدف السياحة العلاجية والثقافية والصحية..فضلاً عن سياحة المطاعم والفنادق والاماكن السياحية، خاصة وأن لديها نحو 28 ألف منشأة سياحية في جميع أنحاء البلاد.

ولفت المشاركون إلى اهتمام السياح بمدينة بورصة بشكل خاص، باعتبارها مقصداً سياحياً في الصيف والشتاء، بسبب طقسها المعتدل صيفاً، ومرافق التزلج شتاءاً، ناهيك عن أن بورصة تمتلك نحو 320 فندق بإجمالي 19 ألف غرفة، و 15 مول تجاري..وغيرها من المرافق والاماكن السياحية والتراثية والمتاحف والاسواق والمناظر الطبيعية الخلابة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق