أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

مفوضية اللاجئين وشبكة OSN تتعاونان لإطلاق السلسلة الوثائقية “أنا لاجئ وهذه قصتي” حصرياً خلال شهررمضان

تعاونت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين معOSN، شبكةالمحتوى الترفيهي الرّائدة في في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لإطلاق السلسلة الوثائقية الحصرية “أنا لاجئ وهذه قصتي” خلال شهر رمضان المبارك بهدف إيصال أصوات اللاجئين والنازحين وتسليط الضوء على قضيتهم في مختلف أنحاء العالم.ويأتي إطلاق هذه السلسلة  في إطار دعم شبكة OSN لجهود المفوضية وحملتها العالمية “#خيرك_يفرق في كل ثانية”.

 

وتهدف السلسلة التي تعرض حالياً على منصةOSN Streamingإلى تعزيز التعاطف مع الأفراد الذين يحتاجون للدعم العاجل وتشجيع المجتمع على التفكير باللاجئين والنازحين خلال شهر العطاء والتراحم، لاسيّما أن التداعيات الاجتماعية والاقتصادية التي فرضتها أزمة جائحة  كورونا قد دفعت بالمزيد من النازحين إلى الفقر المدقع نتيجة فقدان مصادر دخلهم، وبالتالي إلى مستويات متزايدة من انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية. ومن شأن الحملة والشراكة أن تسهما في التأكيد على التأثير الجوهري الذي يمكن للأفراد إحداثه خلال ثوانٍ معدودة في حياة الأسر النازحة ، بعد أن انقلبت حياتها رأساً على عقب في لحظات ووجدت نفسها مجبرة على النزوح من منازلها طلباً للأمان.

 

وتعليقاً على إطلاق السلسلة، قال حسام شاهين، رئيس شراكات القطاع الخاص لدى المفوضية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “يسعدنا التعاون مع OSN Streamingلإطلاق هذه السلسلة الوثائقية الشيّقة، ونحن ممتنون لجهود OSN والتزامها المتواصل بتسخير منصتها لتسليط الضوء على قصص اللاجئين وإتاحة الفرصة للتوعية بمحنتهم، وكذلك إتاحة الفرصة لمشاركة أحلامهم وطموحاتهم مع المشاهدين حول العالم. ونأمل خلال الشهر الفضيل أن تسهم السلسلة في توجيه الأنظار إلى أزمة اللاجئين ، وندعو المجتمعات المسلمة والمجتمع ككل إلى التضامن مع الأسر أكثر حاجة و ومساعدتهم  إمّا عبر نشر الكلمة أو المساعدة والتبرع بالزكاة أوالصدقة”.

 

وقالت رولا كرم الرئيسة التنفيذية بالإنابة لقسم المحتوى لدى شبكة OSN: “إننا فخورون بإحضار هذه السلسلة الوثائقية الهامة إلى جمهور إقليمي واسع خلال الشهر الكريم والمساهمة في خلق صدى أكبر لهذه القصص الإنسانية. تعطي هذه القصص المؤثرةالمشاهدين رؤية ثاقبة للواقع الذي يواجهه العديد من الناس في جميع أنحاء العالم. وهذه هي السنة الثالثة التي تدعم فيها شبكة OSN مبادرات المفوضية، باستخدام منصتنا لدعم القضايا الجديرة بالاهتمام ونشجع جميع المشتركين في OSN Streamingعلى المشاهدة.

 

وتروي سلسلة “أنا لاجئ وهذه قصتي” تفاصيل الحياة الواقعية الملهمة التي يعيشها ثلاثون لاجئاً ونازحاً من مختلف بلدان العالم، بما فيها سوريا والعراق واليمن والصومال وإريتريا وجنوب السودان ولاجئي الروهينغا. وجاءت السلسلة الوثائقية ثمرة إنتاج مشترك، وتم بثّها للمرة الأولى على شاشة OSN خلال شهر رمضان 2019 قبل نقلها إلى منصة OSN Streaming هذا العام.

 

ويعود تاريخ الشراكة بين المفوضية وشبكة OSNإلى شهر رمضان لعام 2019، وقد وسع الطرفان آفاق تعاونهما ليشمل إطلاق هذه المبادرة المشتركة الأولى من نوعها بين منظمة إنسانية ومنصة للبث التلفزيوني في سبيل إنتاج وإصدار المحتوى الداعم لجهود المفوضية. ومن المزمع إنتاج المزيد من المحتوى الداعم ومواد التوعية لإطلاقها على منصة OSN Streamingفي المستقبل القريب.

 

-انتهى-

 

لمزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع:

رئيفة مكّي

مسؤولة الحملات في المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين

makkir@unhcr.org

 

نبذة عن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين

تقود المفوضية العمل الدولي الهادف لحماية الأشخاص المجبرين على الفرار من منازلهم بسبب الصراع والاضطهاد. نحن نقدم مساعدات منقذة للحياة كالمأوى والغذاء والمياه ونساعد في الحفاظ على حقوق الإنسان الأساسية ونسعى لإيجاد الحلول التي تضمن حصول الأشخاص على مكان آمن يدعونه وطناً حيث يمكنهم بناء مستقبل أفضل فيه. ونحن نعمل أيضاً لضمان منح الجنسية للأشخاص عديمي الجنسية.

 

لمحة عن OSN

تعتبر OSNشبكة التلفزيون المدفوع الرائدة في المنطقة وتمتلك حقوق البث في 17 دولة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتملكها وتديرها مجموعة “بانثر” الإعلامية وهي شركة مسجلة في مركز دبي المالي العالمي ومملوكة لكل من “مجموعة الموارد” و”كيبكو”.وتمتلك OSN تاريخاً حافلاً في تزويد قيمة استثنائية لعملائها عبر تركيزها على تقديم المحتوى الحصري الذي يستقطب اهتمام المشاهدين، إضافةً إلى المنصات الرقمية المبتكرة التي تتيح للمشتركين إمكانية مشاهدة برامجهم المفضلة في أي مكان وفي أي وقت. وتعد OSN رائدة في مجال الابتكارات التقنية الرقمية في الشرق الأوسط، حيث أطلقت خدمة OSN On Demand، أول خدمة مشاهدة حسب الطلب في المنطقة.وتطمح OSN بتزويد أفضل محتوى ترفيهي في كل مكان ولجميع العملاء، انطلاقاً من نهج الشركة القائم على ثلاثة محاور: وضع العملاء في المقام الأول، وتقديم المحتوى الحصري الذي لا يضاهى، وتوفير القيمة الكبيرة للمشتركين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق