غير مصنف

مكاسب متفاوتة لمؤشرات الأسواق بنهاية رمضان

سجلت مؤشرات الأسواق المالية بدول مجلس التعاون الخليجي مكاسب جيدة في أسبوع قصير سبق عطلة عيد الفطر السعيد، وتفاوت عملها بين جلستين أو ثلاث، وكانت جميعها بمحصلة أسبوعية خضراء أفضلها لمؤشر سوق دبي المالي الذي ربح نسبة 1.2 في المئة أي 32.1 نقطة ليقفل على مستوى 2696.03 نقطة.

وتعادل مؤشرا أبوظبي و”تاسي” السعودي الرئيسي، الذي عمل لجلستين فقط وحققا نسبة 0.9 في المئة، إذ أضاف مؤشر أبوظبي 57.34 نقطة وأقفل قريباً عند أعلى مستوياته على الإطلاق على 6209.43 نقطة.

بينما أضاف السعودي “تاسي” 94.33 نقطة وعاد الى مستوى 10322.68 نقطة مقترباً من قمته السابقة على حدود 10400 نقطة، وحل رابعاً مؤشر سوق مسقط الذي حقق نسبة 0.7 في المئة تعادل 25.25 نقطة ليقفل على مستوى 3835.27 نقطة وهي أعلى مستوياته هذا العام.

وكان مؤشر سوق البحرين المالي أضاف نصف نقطة مئوية تساوي 7.02 نقاط ليقفل على مستوى 1528.79 نقطة، وسجل مؤشر بورصة الكويت العام ارتفاعاً بنسبة 0.4 في المئة أي 26.53 نقطة ليقفل على مستوى 6279.01 نقطة، وأخيراً كان مؤشر سوق قطر المالي الأقل من حيث المكاسب إذ ربح ثلث نقطة مئوية فقط تساوي 29.52 نقطة ليقفل على مستوى 10925.24 نقطة مقترباً أكثر نحو مستوى 11 ألف نقطة.

وكانت أسعار النفط مستقرة حول مستوى68.7 دولاراً للبرميل بنهاية تعاملات الأسبوع الماضي وبعد أن ربحت بنهاية الأسبوع حوالي 2 في المئة، مما أعادها إلى ما انتهت عليه خلال تعاملات الأسواق المالية بدول مجلس التعاون الخليجي قبل عطلة عيد الفطر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق