أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

مكاسب محدودة لمؤشرات البورصة والسيولة 30 مليون دينار

ارتدت مؤشرات بورصة الكويت الرئيسية أمس، وأقفلت بالمنطقة الخضراء، بعد تردد واضح في بدايتها، وانتهى مؤشر السوق العام الى ارتفاع بنسبة 0.17 في المئة تعادل 10.6 نقاط، ليقفل على مستوى 6368.45 نقطة بسيولة تجاوزت مستوى 30 مليون دينار وبلغت 30.2 مليونا، تداولت 178.8 مليون سهم عبر 8648 صفقة، وتم تداول 138 سهما ربح منها 54، وخسر 59، بينما استقر 25 سهما دون تغير.

وكانت مكاسب مؤشر السوق الأول مقاربة لـ “العام” وربح نسبة 0.16 في المئة تعادل 11.12 نقطة، ليقفل على مستوى 6904.76 نقاط، مستعيدا مستوى 6900 نقطة بسيولة مقاربة لسيولة أمس الأول قاربت 16 مليون دينار، تداولت 38.1 مليون سهم عبر 2817 صفقة، وربح 9 أسهم، مقابل تراجع 11، واستقرار 5 دون تغير. وحقق مؤشر السوق الرئيسي نسبة 0.18 في المئة تعادل 9.75 نقاط، ليقفل على مستوى 5328.44 نقطة، بسيولة جيدة بلغت 14.2 مليون دينار، تداولت 140.7 مليون سهم عبر 5831 صفقة، وربح 45 سهما في “الرئيسي” مقابل تراجع 48، واستقرار 20 دون تغير.

توقف عن البيع

بعد موجة بيع وضعف السيولة منذ بداية الشهر وحتى جلسة أمس تراجعت نوايا البيع واقتصرت التداولات على محاولات بناء مراكز على بعض الأسهم ذات التقديرات الإيجابية بشأن بيانات الربع الثاني، وفي مقدمتها قطاع البنوك، واسهم قطاع الاستثمار التي شكلت دعما واضحا للمؤشرات، وحازت سيولة كبيرة تركزت على أسهمها الرابحة أمس، وفي مقدمتها ارزان والبيت واعيان الذي تراجع وسط ضغوط جني أرباح سريعة، بينما ربحت أسهم ايفا والمركز واسيا والاولى وجي اف اتش وجميعها ضمن قائمة الأسهم العشرين الأفضل سيولة.

أما الأسهم القيادية فارتدت خلال النصف ساعة الأخيرة وفترة المزاد، لتنتقل الى تسجيل مكاسب جيدة بقيادة اهلي متحد بحريني وبيتك واجيليتي وزين، الذي ينتظر اعلان سريع لبيانات الربع الثاني، واستمر سهم البورصة في التقدم نحو سعر دينار ونصف وارتد سهم هيومن سوفت بعد سلسلة خسائر خلال هذا الأسبوع، وكان سهم اس تي سي يتداول بنشاط للمرة الاولى خلال هذا العام، محققا نموا بنسبة 1.5 في المئة، وكان سهم الوطنية العقارية الوحيد من قطاعه الذي حقق نموا وسيولة واضحة أمس، لتنتهي الجلسة خضراء، وترتد قبل الوصول الى نهاية الأسبوع قبل العطلة مباشرة.

خليجياً انتهت مؤشرات الأسواق المالية بدول مجلس التعاون الخليجي الى تباين، إذ ربح الكبار أسواق المملكة العربية السعودية والكويت وابوظبي وقطر، وخسرت مؤشرات أسواق دبي ومسقط والمنامة، في حين كانت أسعار النفط تعود مجددا فوق مستوى 76 دولارا للبرميل على وقع توقعات بعودة التفاهم بين الامارات ودول “أوبك بلس” للاستمرار بسياسة متحفظة تجاه الإنتاج النفطي من الدول المنتجة أعضاء المجموعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق