أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويت

مكاسب مستمرة لمؤشرات البورصة والسيولة 83.5 مليون دينار

استمر الأداء القوي لمؤشرات بورصة الكويت واستمرت القيادة لأسهم كتلة أجيليتي ومربعها الذهبي، وسجلت السيولة مستوى قياسا جديدا لعام 2021، حيث بلغت 83.5 مليون دينار تداولت أكثر من نصف مليار سهم، كان تحديدا 554.3 مليون سهم عبر 18382 صفقة رفعت مؤشر السوق العام بنسبة قريبة من نقطة مئوية تعادل 56.94 نقطة، ليقفل على مستوى 6131.14 نقطة، وتم تداول 143 سهما، ربح منها 62، بينما انخفض 63 واستقر 18 دون تغير.

وربح مؤشر السوق الأول نسبة أقل، لكنّها كبيرة أيضا بلغت 0.86 في المئة تعادل 56.62 نقطة، ليصل الى النقطة 6658.14 بسيولة كبيرة تجاوزت 44.5 مليون دينار تداولت 130.3 مليون سهم عبر 6351 صفقة، وتم تداول 25 سهما تعادلت معها كفة الرابحين والخاسرين بـ 11 سهما لكل طرف، مع أفضلية أوزان الرابحين، واستقر 3 اسهم دون تغيّر.

وحقق مؤشر السوق الرئيسي نموا كبيرا فاق مكاسب أمس الأول بلغ نسبة 1.18 في المئة، أي 59.62 نقطة، ليصل الى مستوى 5104.8 نقطة بسيولة كبيرة هي الأعلى له على الإطلاق كانت 39 مليون دينار تداولت 424 مليون سهم عبر 12031 صفقة، وربح 51 سهما مقابل تراجع 52 واستقرار 15 دون تغيّر، وكانت الارتفاعات كبيرة جدا مقارنة مع تراجعات محدودة، وكان أفضلها بشكل تاريخي ارتفاعا سهم وطنية عقارية بنسبة 42 في المئة.

«الوطنية العقارية»

حقق سهم الوطنية العقارية، أمس، ارتفاعا قياسيا بين الأسهم النشيطة والثقيلة في بورصة الكويت، وربح نسبة 42 في المئة بسيولة قاربت 10 ملايين دينار، وقاد كتلة أجيليتي الى مكاسب جديدة بعد إيضاح الشركة في مؤتمر صحافي عن صفقتها مع شركة دنماركية وبيعها الخدمات اللوجستية بنحو 4 مليارات دولار، وهو ما يعد ارتفاعا كبيرا في حقوق مساهمي أجيليتي والوطنية العقارية أكبر مساهمي أجيليتي بنسبة 23 في المئة، وربحت أسهم مركز سلطان وبيان كذلك أمس بنسب 12 و13 في المئة، بينما حقق أجيليتي 15 في المئة، وكان قد اخترق مستوى الدينار بداية الجلسة قبل أن يتراجع ويتداول دونه ليربح السوق نسبة جيدة، وترتفع السيولة الى أعلى مستوياتها، وكان هناك ضغط وتخارُج سريع من بعض الأسهم للحاق بركب مجموعة أجيليتي، حيث انخفضت الأسهم القيادية الأخرى مثل بيتك ووطني منتصف الجلسة، قبل أن تتغير الأمور خلال فترة المزاد وترتد وتعوّض خسائرها، وكان هناك حراك كبير على بعض الأسهم في السوق الأول بعيدا عن تداولات أجيليتي، حيث حقق سهما بنك الخليج والامتياز ارتفاعا جيدا بنسبة 3 و5 في المئة، بعد إعلان أرباحهما للربع الأول، وربحت أسهم منتقاة مثل التجارية والأولى على مستوى كبير ونشاط لافت، وكانت هناك أسهم خاملة تتحرك صعودا ابرزها سهما أولى وقود والسور وإنجازات والنخيل، كما حقق سهم سنام نموا كبيرا بنسبة 20 في المئة وبتداولات نشطة لتنتهي الجلسة إيجابية بانتعاش كبير بانتظار مزيد من الارتفاعات خلال جلسة اليوم نهاية الأسبوع المثير.

خليجيا، رافق مؤشرات السوق الكويت مؤشرات السعودية والبحرين وعمان، بينما انخفضت مؤشرات سوقي الإمارات وقطر أمس، وكان الأداء متباينا في الأسواق المالية بدول مجلس التعاون الخليجي، واستطاعت أسعار النفط أن تتجاوز مستوى 66 دولارا للبرميل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق