أخبار العالمأخبار عاجلة

منصة أمومة تحصل على تمويل بقيمة 2.5 مليون دولار من شركة E20 للاستثمار

حصلت منصة “أمومة”، أول منصة على الإنترنت باللغة العربية مختصة بإنتاج محتوى حول مواضيع الحمل والأمومة ومصمم خصيصاً بما يناسب الثقافة العربية والأعراف الدينية في المجتمعات العربية، على تمويل أولي بقيمة 2.5 مليون دولار من شركة E20 للاستثمار.

وبموجب اتفاقية التمويل، ستبقى E20، وهي شركة استثمارية حديثة النشأة ذات موارد مالية جيدة في الإمارات العربية المتحدة، المستثمر الوحيد في هذه المنصة. كما التزمت الشركة بتقديم مزيد من التمويل لدعم النمو المستقبلي للمنصة.

هذا وتوفر منصة “أمومة” مجموعة من الدورات التعليمية التي تتناول قضايا تتعلق بالأمومة، وتقدم نصائح ومعلومات من خبراء متخصصين للإجابة على العديد من المخاوف والأسئلة لدى النساء والفتيات أو السيدات المقبلات على تجربة الأمومة، بدءاً بالدورة الشهرية الأولى عند الفتيات، ووصولاً إلى قضايا الأمومة وانقطاع الطمث وغير ذلك الكثير. ويمكن استهلاك المحتوى الذي توفره المنصة وفقاً لما يناسب كل مستخدمة ووتيرة حياتها ونشاطها بخصوصية تامة، أو بالمشاركة مع أفراد آخرين من العائلة أو الأصدقاء الموثوقين للنقاش حول هذا المحتوى والمواضيع التي يتناولها.

وفي تعليقه على عمل المنصة، قال رومان أوليفييه، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لمنصة “أمومة”: “يوفر المحتوى التعليمي الذي تقدمه منصتنا للشابات العربيات المعرفة والمعلومات الهامة التي يحتجن إليها خلال تجربة الأمومة وهن في منازلهن. كما يساعد هذا المحتوى النساء على التعامل بشكل أفضل مع القضايا التي يعتبر نقاشها وتداولها مع العائلة والأصدقاء أمراً محرجاً ويفضّل تلقي إجابات بشأنها من أخصائيين محترفين. وعلاوة على ذلك، تمثل المنصة إضافة مهمة للمحتوى العربي المبتكر ذو الطابع المهني والعلمي المتاح على الإنترنت”.

وتوفر منصة أمومة للمرأة العربية مكتبة دائمة التوسع من مدونات تضم مواضيع مهمة و250 دورة تعليمية عبر مقاطع فيديو عالية الجودة، تقدم مشورة علمية من قبل مجموعة متخصصة تضم 29 خبيرةً وخبيراً عربياً في المجالات الطبية والمالية وأسلوب الحياة والرفاهية من جميع أنحاء المنطقة. وتهدف المنصة إلى زيادة عدد خبرائها إلى أكثر من 40 بحلول نهاية عام 2022.

وتتضمن مجموعة خبراء المنصة اخصائيين في التوليد وأمراض النساء، والغدد الصم، وطب الأطفال، وطب أسنان الأطفال، وأخصائي أمراض جلدية، واستشاريين في الرضاعة، والعلاج النفسي الحركي، وأخصائي تغذية، وأخصائي نفسي، وقابلات، ورفيقة ولادة أو ما يعرف باسم “دولا”، واخصائي علاج بالموسيقى، واستشاري نوم، وأخصائي علاج طبيعي، ومستشارين ماليين، ومدربة يوغا، واخصائي تجميل واستشارية موضة.

ويعدُّ المحتوى الذي تقدمه منصة “أمومة” ملائم لشريحة تقدر بنحو 4.5 مليون سنوياً من النساء الحوامل أو الشابات في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي والمشرق العربي ومصر والدول الأخرى الناطقة باللغة العربية، بما في ذلك المغرب والجزائر وتونس وغيرها. كما يتضمن الجمهور المستهدف للمنصة النساء العربيات المقيمات في الدول الأجنبية كالولايات المتحدة وكندا.

من جانبه، قال بيير جيليت، الشريك المؤسس لمنصة “أمومة”: “لا تتوجه منصتنا إلى النساء الحوامل أو الأمهات الشابات فقط، بل تتوجه أيضاً أهالي المراهقين الذين يرغبون في فهم التغييرات التي تطرأ على أجساد أبنائهم. وتنطوي الخطوة التالية للمنصة على إضافة دورات تدريبية حول الأمومة ليس فقط للأطفال الصغار بل أيضاً للأبناء الأكبر سناً واليافعين. ونحن نهدف إلى أن نصبح المنصة الرئيسية المفضلة لدى الناس كمصدر للمعلومات الموثوقة حول قضايا الأمومة”.

وتوفر المنصة حالياً أكثر من 15 ساعة من محتوى الفيديو الذي يتضمن 21 دورة تدريبية وأكثر من 250 مقطع فيديو بمتوسط مدة تتراوح بين 2-8 دقائق، كما تخطط “أمومة” لمضاعفة حجم محتواها الحصري بحلول نهاية عام 2022. ويعتمد سعر الدورات التدريبية على الموضوع الذي تتناوله وطول مقطع الفيديو وما إلى ذلك من عوامل أخرى، ويتراوح بين 28 دولاراً أمريكياً إلى 165 دولاراً أمريكياً للدورة الواحدة.

وأضاف تشارلز دال، الشريك المؤسس لمنصة “أمومة”: “فضلًا عن تقديمها محتوى تعليمياً مميزاً، تمثل المنصة مجتمعاً للنساء العربيات اللواتي يرغبن في تبادل الأفكار والحصول على إجابات مفيدة وطرح استفسارات تتعلق بالحمل والولادة ورعاية الأطفال والأمومة وغير ذلك من القضايا التي تتعلق بكيفية تأثير الولادة على صحتهن وأسلوب حياتهن. ويمكن لمن يرغب منهن المشاركة في ندوات مباشرة عبر الإنترنت يستضيفها خبراء مختصون لمناقشة مختلف المواضيع التي تتعلق بالأمومة في العالم العربي”.

هذا وتعتزم المنصة تقديم مقاطع الفيديو عالية الجودة حول الأمومة لاستخدامها من قبل المستشفيات والعيادات والأخصائيين الطبيين، وكذلك الشركات والمؤسسات التي ترغب بتعزيز معارف موظفاتها من النساء.

وتخطط “أمومة” لاستهداف 10,000 عميلة مدفوعة الأجر بحلول نهاية عام 2022، من بين مجموعة محتملة تضم 300,000 مستخدمة نشطة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق