أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

مها سليمان: 660 مليون دولار أصول مدارة تحت مظلة «كفيك»

كشفت رئيسة القطاع التنفيذي- قطاع إدارة الأصول في الشركة الكويتية للتمويل والاستثمار (كفيك) مها سليمان، عن اهتمام الشركة بتوسعة نطاق أعمالها وخدماتها جغرافياً، وطرح منتجات جديدة تتواكب مع التطورات المالية، سواءً داخل الكويت أو على النطاق الإقليمي والعالمي.

وأضافت سليمان، في لقاء خاص مع «الجريدة»، أن «كفيك» تهدف دائماً إلى أن تلعب دوراً فعالاً في مجال تقديم الخدمات التمويلية أو الاستثمارية في الكويت ودول المجلس التعاون الخليجي، ومختلف دول العالم؛ لتلبية احتياجات السوق، وتقديم الحلول والفرص الاستثمارية ذات القيمة المضافة.

وأكدت أن الشركة تهتم، ضمن رؤيتها المستقبلية، بتوفير مهارات مميزة ومتكاملة في أعمال التطوير وإدارة الأصول في منظومة جذابة وآمنة؛ لعرضها على عملائها ومساهميها، بهدف تعزيز الميزة التنافسية للشركة، والتي تلبي احتياجات ومتطلبات العملاء وفق أعلى المستويات المهنية والأخلاقية، اعتماداً على الخبرة والنزاهة في الأداء، والتزاماً بأقصى درجات الشفافية بما ينعكس على زيادة الفرص الاستثمارية، وتلبية متطلبات العملاء، وتحقيق أقصى فائدة بمخاطر مقبولة.

وأوضحت أن «كفيك» حققت تقدماً كبيراً، وتتمتع بميزات تنافسية في خدمات إدارة الأصول عبر خدمات وخيارات متنوعة ومتعددة، سواء عبر محافظ بإدارة «كفيك»، أو محافظ بإدارة العميل، كما توفر فرصاً استثمارية في منطقة الخليج والعالم، وفيما يلي التفاصيل:

• بداية ما أبرز الخدمات التي تقدمها “كفيك” بالنسبة لقطاع إدارة الأصول؟

– تقدم الشركة مجموعة شاملة من الحلول الاستثمارية بما في ذلك إدارة المحافظ والصناديق والخدمات الاستشارية في الكويت وكذلك دول الخليج والأسواق العالمية، والتي تمكن المستثمر من التداول، وتحقيق الأهداف الاستثمارية المرجوة. ونسعى دائماً لتقديم جميع الخدمات الاستثمارية التي تلبي رغبات المستثمرين المختلفة، كما نوفر استراتيجيات متنوعة يتم انتقاؤها من مديرين ومحللين ذوي خبرة، والتي بدورها تمكنت- بعد دراسة دقيقة- من تحقيق العوائد المستهدفة، واقتناص الفرص حتى في ظل الظروف الحالية.

وكذلك نستثمر في جميع القطاعات الاقتصادية في مختلف دول العالم، خصوصا في دول الخليج العربي، بما يتناسب مع كل عميل وسياسته الاستثمارية وتوجهاته ومستوى المخاطرة لديه سواء على المدى المتوسط أو الطويل. وتنقسم خدمات إدارة الأصول في “كفيك” بشكل أساسي إلى محافظ استثمارية بإدارة العميل أو للحفظ، ومحافظ استثمارية بإدارة الشركة، والتي تندرج تحتها استراتيجيات متنوعة بحسب توجهات كل عميل، وإدارة الصناديق.

أصول الشركة

• ما حجم الأصول التي تديرها الشركة؟

– بلغ حجم الأصول المدارة من قبل الشركة ما يزيد على (200 مليون دينار) أي نحو 660 مليون دولار أميركي في نهاية عام 2020، مستثمرة في مختلف الأسواق والقطاعات الخليجية والعالمية.

• ما أبرز الصناديق الاستثمارية لديكم؟ وما مميزات الاستثمار فيها؟

– يعتبر صندوق الوسم الصندوق المحلي الوحيد الذي تديره “كفيك” حالياً، والذي يهدف إلى تحقيق نمو رأسمالي متوسط إلى طويل الأجل، وذلك من خلال الاستثمار في الشركات المدرجة للتداول في بورصة الكويت وأسهم الشركات الجديدة التي تطرح أسهمها للاكتتاب، والتي سيتم إدراجها في السوق، وأداء الصندوق إيجابي، ويحقق نتائج مميزة وتنافسية بين الأفضل أداءً.

وتعتمد الفلسفة الاستثمارية للصندوق على تحقيق مستوى معقول من التنويع، من حيث الشركات والقطاعات، والتنويع من حيث الحجم الرأسمالي ومستوى السيولة، مع الأخذ بعين الاعتبار العوائد النقدية والارتفاعات الرأسمالية، وذلك لتحقيق عائد معدل بالمخاطر أعلى من المؤشر المتبع. ويعتبر الصندوق أداة مهمة ذات سيولة، خصوصا للمستثمرين الراغبين في الدخول بالسوق الكويتي ولا يملكون الوقت أو الخبرة لإدارة أموالهم.

• ما الرؤية الاستثمارية لـ “كيفك”؟

– تهدف “كفيك” دائماً إلى أن تلعب دوراً فعالاً في مجال تقديم الخدمات التمويلية أو الاستثمارية، سواء في الكويت أو دول المجلس التعاون الخليجي أو في مختلف دول العالم؛ لتلبية احتياجات السوق، ولتقديم الحلول والفرص الاستثمارية المثلى. وتسعى أيضاً لتوفير مهارات مميزة ومتكاملة في أعمال التطوير وإدارة الأصول في منظومة جذابة وآمنة، لعرضها على عملاء الشركة ومساهميها، بهدف تعزيز الميزة التنافسية للشركة، والتي تتماشى مع احتياجات ومتطلبات العملاء وفق أعلى المستويات المهنية والأخلاقية والخبرة والشفافية.

خطة التوسع

• هل لديكم خطة للتوسع في قطاع إدارة الأصول مستقبلاً؟

– بالطبع، لأنّ التوسع دائماً من ضمن خططنا المستقبلية. إذ نسعى إلى توسعة نطاق أعمالنا وخدماتنا جغرافياً، وطرح منتجات جديدة تتواكب مع التطورات سواء داخل الكويت أو خارجها، وكذلك نسعى لزيادة الفرص الاستثمارية العالمية، وتلبية متطلبات العملاء على أن تكون ذات قيمة مضافة.

• ما دور الشركة في تطوير صناعة إدارة الأصول والثروات في السوق الكويتي؟

– وضعت “كفيك” بصمتها في تطوير إدارة الأصول ومواكبة التطورات التي اتخذتها بورصة الكويت، للتأهل للترقية في المؤشرات العالمية ودعم رؤية الكويت 2035، وذلك بخلق واقتناص الفرص الاستثمارية الجديدة التي بدورها تساعد على نمو الاقتصاد، والتي تتواكب مع أسواق المال والبورصات العالمية، وبالتالي ترفع من المركز المالي للكويت بشكل عام، و”كفيك” بشكل خاص، والتي تدعم صناعة إدارة الأصول سواء بالاستثمار المباشر أو استخدام واستغلام قنوات البيانات والذكاء الصناعي لتنمية المجال والكفاءات البشرية فيه.

• هل لديكم توجه لتقديم أدوات مالية ومشتقات حديثة في بورصة الكويت؟

– مع التنافس الإيجابي الذي نشهده بين الأسواق، خصوصا الأسواق الخليجية، باستقطاب المستثمرين الأجانب، ورفع مستوى التنظيم والسيولة، والذي يصب في مصلحة المستثمر بالدرجة الأولى، فعلينا تطوير الأدوات المالية والاستثمارية وإطلاق المشتقات الحديثة، والتي تتطلب احترافية عالية وإدارة للمخاطر وسرعة الاستجابة للتغيرات المحيطة، والتي تسعى “كفيك” لمواكبة هذه التطورات وتقديمها لتحفيز السوق والمستثمر.

• كيف ترون بورصة الكويت من دون أدوات مالية حالياً واستمرار التداول بالشراء النقدي المباشر فقط؟

– التغييرات التي حدثت بعد خصخصة بورصة الكويت وترقية السوق الكويتي على وجه الخصوص، تجعلنا نتطلع إلى تفعيل التغييرات الإيجابية، خصوصا فيما يتعلق بالأدوات المالية الحديثة سواء المشتقات المالية أو البيع على المكشوف أو صفقات المبادلة، والتي بدورها ستنقل البورصة إلى مرحلة متطورة ومتماشية مع المعايير العالمية.

ترقية البورصة

• كيف ترون عملية ترقية البورصة على مؤشرات عالمية؟ وكيف سيساعد ذلك على نمو سوق إدارة الأصول؟

– بعد الترقية زادت ثقة المستثمرين في السوق، كما شهدنا ارتفاع مستويات السيولة والشفافية، وتنظيم التداول، وحماية حقوق المستثمرين كذلك، ضمن إطار التنظيمات القانونية والتشريعية القائمة، مما يجعلنا نفخر بجهود هيئة أسواق المال وبورصة الكويت والمقاصة وجميع الجهات المعنية في تحقيق هذه الترقية، والتي تؤكد أن الرؤية واضحة وإيجابية لتشجيع المستثمر.

• هل مثلت تداعيات “كورونا” وتوقف أغلب الأعمال فرصة لقطاع إدارة الأصول باعتبار أن السوق المالي لم يتوقف خلال الأزمة؟

– الظروف الاستثنائية التي شهدناها شملت معظم القطاعات الاقتصادية والأسواق، وقطاع إدارة الأصول لم يكن استثناءً. إذ كان لاضطراب الأسواق المحلية والعالمية أثر سلبي على القطاع، على الرغم من استمرار الأعمال طوال فترة الجائحة، ولكن تمكنت “كفيك” من الصمود أمام هذه التحديات باتباع المبادئ التوجيهية بعد إجراء التحليلات النوعية والكمية بهدف دعم القرارات الاستثمارية.

• هل لديكم خدمات استثمارية في الأسواق الخليجية والعالمية؟ وما ومميزاتها؟

– تقدم إدارة الأصول في الشركة للمستثمرين من خلال محافظ بإدارة “كفيك أو محافظ بإدارة العميل عدة فرص استثمارية في منطقة الخليج والعالم، وفق أعلى معايير النزاهة والحرفية، ونحرص، بشدة، على الوجود الإقليمي، وتوفير فرص استثمارية مجدية تلائم التوجهات الاستثمارية ومستويات المخاطرة المرغوب فيها من العملاء.

«كفيك» تقدم خدمات استثمارية وفق أعلى معايير النزاهة والحرفية

نقدم خدمة مميزة في إدارة المحافظ المالية… وصناديق الشركة بين الأفضل أداءً

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق