أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويت

مهدي: «الكويت للقانون التجاري» يخلق بيئة مشجعة للاستثمار

عقدت مجموعة الياقوت والفوزان القانونية المؤتمر التحضيري لـ «منتدى الكويت للقانون التجاري السادس»، والذي عقد أول أمس في غرفة تجارة وصناعة الكويت، بالتعاون مع مؤسسة ليكسيس نكسيس العالمية، بحضور الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط د ..خالد مهدي، وأمين سر جمعية المحامين الكويتية المحامي خالد السويفان.
وفي هذا السياق، قال د.خالد مهدي، إن الأمانة العامة للتخطيط سعيدة بتلك الشراكة، واستمرار إقامة هذا المنتدى للعمل في نسخته السادسة وهو ما يدل على استدامة الأهداف التي ترغب الجهات الحكومية المعنية بتحقيقها في القطاعات الاقتصادية المختلفة.
وبين مهدي أن الملتقى يحقق الشراكة التنموية، كونه يجمع بين الحكومة ممثلة في الأمانة العامة للتخطيط والقطاع الخاص المهني ممثلا في مجموعة الياقوت والفوزان القانونية والشريك الأجنبي ليكسيس نيكسيس العالمية والمجتمع المدني ممثلا في جمعية المحامين الكويتية، وهي قطاعات أساسية لتحقيق الشراكة التنموية.
وأضاف مهدي أن الملتقى يستهدف التركيز على خلق بيئة قانونية مشجعة للاستثمار وتطوير الاقتصاد وبيئة تشريعية مطورة، وهو أمر لا يتم فقط في الأروقة الحكومية بل تتم مناقشته في ملتقيات تكون فيها الشراكات ظاهرة وواضحة.
وبين أن الملتقى يركز على موضوع غاية في الأهمية، وهو مفهوم التحكيم الدولي والذي بدأت أهميته في تسهيل بيئة الأعمال، حيث إن المستثمر الأجنبي لا يتحمل الدورة المستندية الطويلة في حال النزاعات والتقاضي. ولذلك، هناك أدوات أخرى قانونية يجب تفعيلها واستخدامها والتي تتم بوجود المختصين والداعمين لهذا الموضوع. وأشار إلى أن الخطة التنموية في الكويت منذ انطلاقتها وفق رؤية كويت جديدة 2035، كان هناك تركيز كبير في استخدام الشراكة بين القطاعين العام والخاص والتي تأتي امتدادا لروح المادة 20 من الدستور، كون الاقتصاد عبارة عن التعاون العادل بين القطاعين العام والخاص. وقال إن تطوير التشريعات هي المحور الأساسي في تحقيق تلك الرؤية، وتحسين بيئة الأعمال وتمكين القطاعات الاقتصادية في العمل، مبينا أن التوعية والمناقشات التي يتم تناولها مهمة للغاية لتحقيق تلك الرؤية التي تعيد للكويت دورها الريادي بين دول المنطقة. وفي رده على تساؤل حول غياب تحقيق التكامل الاقتصادي بين القطاعين العام والخاص، بين مهدي أن أي اقتصاد في العالم يمر بمرحلة تحول يقود فيه القطاع الخاص التنمية يعيش عدد من التغيرات تفرضها ظروفا محلية وإقليمية ودولية، تفرض عدة من التحديات. بدوره، توقع الشريك المدير في مجموعة الياقوت والفوزان القانونية المحامي خليفة الياقوت وصول عدد المشاركين في الملتقى إلى حدود 300 مشارك، في ظل الإقبال الكبير من دول مجلس التعاون الخليجي وفرنسا وإيطاليا وأميركا. وقال إن الملتقى تقام فعالياته بتنظيم مجموعة الياقوت والفوزان القانونية ومؤسسة ليكسيس نيكسيس العالمية، مضيفا: فخورون للإعلان عن استمرارية هذا المنتدى لتتم إقامته خلال شهر نوفمبر بشكل سنوي، مع التركيز على الجانب الاقتصادي وكذلك الجانب القانوني للقطاعات داخل الكويت. ولفت الياقوت الى أن العمل بشراكة مع الأمانة العامة للتخطيط كجهة حكومية وكشريك استراتيجي في هذا المنتدى يحقق التوازن بين القطاعين العام والخاص وكذلك الشراكة الاستراتيجية مع جمعية المحامين الكويتية هي أساس وعمود فقري لهذا القطاع القانوني. من جهته، لفت أمين السر في مجلس إدارة جمعية المحامين الكويتية خالد السويفان الى أن الجمعية سعيدة بتواجدها وشراكتها الفاعلة ضمن فعاليات الملتقى للمرة الرابعة على التوالي، إيمانا منها بأهمية ما يطرحه المنتدى من موضوعات متنوعة تتعلق بتطوير الجانب المهني لمهنة المحاماة وانعكاسها على الوضعين الاقتصادي والاجتماعي. وبيّن أن الموضوعات التي يتم طرحها على المستويين المهني والقانوني تتطور عاما بعد آخر، والتي تواكب التطورات التي تحدث في مختلف المجالات، مشيرا إلى أن قطاع المحاماة واجه تحديات كبيرة خلال جائحة كورونا والحلول التي طرحها، كما أن المنتدى أكد أهمية تطوير الجانب الإلكتروني من الناحية الوقائية والتحول الرقمي. وأشار إلى أن الملتقى يمثل فرصة كبيرة لمناقشة الموضوعات ذات الطابع القانوني والاقتصادي، مبديا أمله أن يقوم الملتقى بتناول موضوعات تعزز الوضع القانوني والمهني. بدوره، أكد المدير التنفيذي لشبكة ليكسيس نكسيس العالمية لشمال أفريقيا والشرق الأوسط بنجامين فلافيرو أن الحدث يمثل منصة مثالية لعرض ومناقشة الموضوعات والقضايا القانونية الراهنة، الأمر الذي يتطلب توسيع نطاق الخدمات القانونية التي يمكن أن تعالج مثل هذه المستجدات وتلبي حاجات الشركات والمؤسسات ورفدها بالمعلومات القانونية اللازمة وتوفير خدمات التدريب لموظفيها، مشيدا بقوة الشراكة بين شبكة ليكسيس نكسيس ومجموعة الياقوت والفوزان القانونية، والتي ستنعكس إيجابا على حضورهما في هذا الحدث النوعي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق