أخبار عاجلةالإمارات

موانئ أبوظبي و«تطوير العقبة» توقعان 5 شراكات استراتيجية

وقعت مجموعة موانئ أبوظبي عدداً من الاتفاقيات الاستراتيجية ومذكرة تفاهم مع شركة تطوير العقبة، للمساهمة في تطوير قطاعات السياحة والنقل والبنى التحتية للخدمات اللوجستية والرقمية في مدينة العقبة بالمملكة الأردنية الهاشمية.

حضر حفل التوقيع في العقبة الدكتور ناصر الشريدة وزير التخطيط والتعاون الدولي نيابة عن الدكتور بشر الخصاونة رئيس وزراء المملكة الأردنية الهاشمية، وأحمد البلوشي سفير الدولة لدى المملكة الأردنية الهاشمية. ووقع على الاتفاقيات ومذكرة التفاهم حسين الصفدي الرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة، والكابتن محمد جمعة الشامسي الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ أبوظبي.

وتتعلق الشراكات الخمس بتطوير منطقة مرسى زايد، ومحطة السفن السياحية ونظام رقمي متقدم لمنظومة الموانئ وتطوير وتحديث ميناء متعدد الأغراض وتحديث وتطوير مطار الملك حسين الدولي في العقبة.

وأكد الكابتن محمد الشامسي أن هذا التحالف الاستراتيجي يدعم رؤية القيادة الرشيدة لإمارة أبوظبي الرامية إلى تعزيز علاقات التعاون مع الدول العربية الشقيقة ودعمها في تشييد بنى تحتية متطورة، تسهم في دفع عجلة تنمية قطاعات السياحة والتجارة، وتعزز قدرتها على الوصول إلى الأسواق العالمية الرئيسية، وواثقون بأن المشاريع الضخمة، التي سيتم تنفيذها بموجب هذه الاتفاقيات تشكل إضافة قيّمة مضافة إلى برامج تنمية وتطوير قطاعات التجارة والخدمات اللوجستية والسياحة، التي تم الإعلان عنها خلال الأعوام القليلة الماضية بالأردن.

وأشار عبدالله الهاملي رئيس قطاع المدن الصناعية والمنطقة الحرة- مجموعة موانئ أبوظبي إلى أهمية الشراكة مع سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة لتطوير أراض، تبلغ مساحتها 1.2 مليون متر مربع، من خلال بناء مشاريع عقارية ومجمعات سكنية سياحية وفنادق وشاليهات ومراكز للتسوق وحدائق ألعاب ترفيهية.

وقال سيف المزروعي رئيس قطاع الموانئ- مجموعة موانئ أبوظبي: واثقون بأن هذا التعاون سيعود بالنفع الكبير على الجانبين خاصة أنه يجمع بين إمكانات النمو الهائلة التي توفرها العقبة كوجهة مميزة للرحلات البحرية، والدور الرائد الذي تؤديه مجموعة موانئ أبوظبي في توفير خدمات متطورة وبنى تحتية حديثة.

مشاريع

● تطوير مرسى زايد: تقوم مجموعة موانئ أبوظبي بتطوير مساحة 1.2 مليون متر مربع، ضمن المرحلة الأولى من تطوير منطقة مرسى زايد البالغة مساحتها الإجمالية 3.2 ملايين متر مربع، والتي تشمل محطة للسفن السياحية والمرافق السياحية والترفيهية والسكنية، وغيرها من المشاريع.

● تطوير وإدارة محطة السفن السياحية: تعمل مجموعة موانئ أبوظبي بموجب هذه الاتفاقية على تطوير وإدارة وتشغيل محطة جديدة للرحلات البحرية في مدينة العقبة، والتي ستكون بمثابة بوابة للمسافرين الذين يزورون البحر الأحمر.

● مقطع آيلة- مشروع مشترك جديد: تهدف الاتفاقية إلى تأسيس مشروع مشترك متمثل في «مقطع آيلة» لتطوير وتشغيل نظام رقمي لمنظومة الموانئ، وسيعمل النظام الرقمي على تسهيل التواصل بين كافة مشغلي الميناء ومحطة الحاويات وسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وشركة تطوير العقبة والهيئة البحرية الأردنية وجميع أصحاب العلاقة ضمن منظومة ميناء العقبة، ومن المتوقع أن ينفذ النظام أكثر من مليوني معاملة رقمية سنوياً تحقق وفورات مالية وتقلص وقت الإنجاز إضافة إلى تخفيض الانبعاثات الكربونية وتسهيل الخدمات.

● تحديث وتطوير ميناء متعدد الأغراض: تهدف المذكرة المبدئية إلى تعاون مجموعة موانئ أبوظبي مع شركة تطوير العقبة لدراسة تطوير وتحديث ميناء متعدد الأغراض، من خلال بنى تحتية عالمية المستوى تشمل البضائع المدحرجة والعامة بالإضافة إلى مناولة شحنات الحبوب الغذائية والمواشي.

● تطوير مطار الملك حسين الدولي: يتعاون الجانبان في تطوير مطار الملك حسين بمدينة العقبة لتعزيز طاقته الاستيعابية واستقبال عدد أكبر من الرحلات الجوية السياحية الدولية والمحلية، ما يضمن رحلات ميسرة للمسافرين الراغبين بالتنقل بين محطة السفن السياحية والمطار مع توفير خدمات لوجستية جوية متطورة.

حلول تقنية

قالت الدكتورة نورة الظاهري الرئيس التنفيذي لشركة بوابة المقطع رئيس القطاع الرقمي- مجموعة موانئ أبوظبي: إن الاتفاقيات تسهم في تمكين قطاعات السياحة والتجارة والخدمات اللوجستية في المملكة من الحصول على حزمة واسعة من الحلول التقنية المبتكرة، التي تؤدي دوراً محورياً في تحسين مستوى الخدمات المقدمة بحراً وجواً وبراً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق