أخبار العالمأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

نزوح التدفقات المالية من «بتكوين» للأسبوع السادس

أظهرت بيانات من “كوين شيرز” لإدارة الأصول الرقمية، أن صناديق ومنتجات العملة المشفرة (بتكوين) شهدت نزوحا لتدفقات رؤوس الأموال لسادس أسبوع على التوالي، مع تضررها من حملة في الصين على تعدين العملات المشفرة أثارت فزعا لدى المستثمرين.

وأشارت البيانات إلى أن “بتكوين” سجلت نزوحا لتدفقات بقيمة 89 مليون دولار على مدار الأسبوع الماضي. ومنذ بداية العام بلغت القيمة الإجمالية للتدفقات النازحة من بتكوين 487 مليون دولار أو 1.6 في المئة من الأصول تحت الإدارة.

وقالت “كوين شيرز” إن قطاع العملات المشفرة كله سجل ثالث أسبوع على التوالي لنزوح التدفقات، بقيمة بلغت 79 مليون دولار الأسبوع الماضي، وهي أطول سلسلة نزوح منذ فبراير شباط 2018.

ومنذ بداية يونيو بلغ صافي التدفقات النازحة 210.5 ملايين دولار.

وسجلت بتكوين يوم الاثنين، أدنى مستوى لها في أسبوعين عند 31 ألفا و700 دولار، متضررة من توسيع حملة في الصين على تعدين العملات المشفرة. وتم تداولها عند حوالي 32240 دولاراً اعتبارًا من الساعة 9:00 صباحًا أمس في هونغ كونغ.

وخسرت بتكوين أكثر من 20 في المئة من قيمتها في الأيام الستة الماضية، وهي الآن منخفضة بأكثر من النصف عن ذروتها التي سجلتها في أبريل والتي بلغت حوالي 65 ألف دولار.

وفقدت سوق العملات الرقمية إجمالي 300 مليار دولار تقريبًا من قيمتها منذ الجمعة الماضية، مع تجديد الصين حملتها على الصناعة التي امتدت إلى مقاطعة سيتشوان الجنوبية الغربية، حيث أمرت السلطات بإغلاق مشاريع تعدين تلك العملات في مركز التعدين الرئيسي.

بينما تلقت بتكوين دعمًا من إعلان “مايكروستراتيجي” أمس أنها اشترت بتكوين إضافية بقيمة 489 مليون دولار تقريبًا بمتوسط سعري 37.617 ألف دولار.

في إطار موجة الخسائر التي تضرب سوق العملات المشفرة، واجهت نحو 65 عملة رقمية من بين أكبر 100 عملة من حيث القيمة السوقية، خسائر حادة وعنيفة خلال تداولات الأسبوع الأخير، عززتها تعاملات أمس التي ضاعفت من حجم الخسائر.

يأتي ذلك بعدما كثفت الصين حملتها على قطاع تعدين العملات المشفرة في البلاد. وأصدر بنك الشعب الصيني تعليمات لبنوك وشركات مالية عاملة منها البنك الصناعي الصيني وALIPAY بتشديد القيود على تداول العملات المشفرة.

وحسب الإحصاء الذي أعدته “العربية.نت” اعتماداً على بيانات من منصة “كوين ماركت كاب”، تراوحت الخسائر بين 20 و42 في المئة. وفيما سجلت عملة “بتكوين”، العملة الأكبر في سوق العملات الرقمية المشفرة خسائر خلال الساعات الماضية بنسبة تتجاوز 5 في المئة، فقد تكبدت خسائر أسبوعية بنسبة 20 في المئة ليجري تداولها في تعاملات امس عند مستوى 32 ألف دولار، كما هوت قيمتها السوقية الإجمالية إلى نحو 604.21 مليارات دولار.

ومن بين أشهر العملات الرقمية التي طالتها موجة النزيف، جاءت عملة “إيثريوم”، التي تكبدت خسائر بنسبة 23 في المئة خلال تداولات الأسبوع الأخير ليجري تداولها خلال جلسة اليوم (أمس) عند مستوى 1945 دولارا، ارتفاعاً من مستوى 1918 دولارا في بداية تعاملات الجلسة. كما هوت قيمتها السوقية المجمعة إلى نحو 225.88 مليار دولار.

وسجلت عملة “دوغ كوين” خسائر خلال تداولات الأسبوع الأخير بنسبة 19 في المئة ليجري تداولها في جلسة امس عند مستوى 0.217 دولار. كما نزلت قيمتها السوقية المجمعة إلى نحو 33.250 مليار دولار.

وتكبدت عملة “إكس ريبل” خسائر أسبوعية بنسبة 24 في المئة، لينزل سعرها في التعاملات إلى نحو 0.669 دولار، كما نزلت قيمتها السوقية الإجمالية إلى نحو 30.640 مليار دولار.

وفيما تكبدت عملة “آي سي بي” خسائر بنسبة 11.8 في المئة، فقد تكبدت خسائر أسبوعية بنسبة 37 في المئة، ليجري تداولها في تعاملات الاثنين عند مستوى 40.64 دولار. كما نزلت قيمتها السوقية الإجمالية إلى نحو 5.141 مليارات دولار.

وكانت أكبر الخسائر من نصيب عملة “كي إس إم” التي تحتل الترتيب رقم 47 بقائمة العملات الرقمية من حيث القيمة السوقية، حيث تزحف العملة صوب خسارة ما يقرب من نصف قيمتها.

وسجلت العملة خسائر بنسبة 13 في المئة، لكنها تكبدت خسائر خلال تداولات الأسبوع الأخير بنسبة 42 في المئة، ليجري تداولها في التعاملات عند مستوى 250 دولاراً. كما هوت قيمتها السوقية الإجمالية إلى نحو 2.024 مليار دولار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق