أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويتنفط

«نفط الكويت»: ترسية مناقصات تنظيف التربة الملوثة بأكثر من مليار دولار

حسمت شركة نفط الكويت ترسية أكبر مشاريعها البيئية على الإطلاق لتنظيف التربة الملوثة جراء الغزو العراقي الغاشم على البلاد والمتعلق بـ 5 حزم رئيسية بأكثر من مليار دولار.

وفي التفاصيل، علمت «الأنباء» أن الجهاز المركزي للمناقصات العامة وافق على ترسية الحزم الخمس على الشركات المحلية والعالمية، حيث سيتم توقيع العقود رسميا على المشروع الأضخم عالميا خلال الأسبوعين المقبلين.

وقالت المصادر ان مشروع شمال الكويت للحفر والنقل والمعالجة ينقسم الى موقعين بقيمة 381.58 مليون دولار، وتم ترسية الموقع الأول (zone 1) على تحالف شركة خالد علي الخرافي وإخوانه للمقاولات الإنشائية مع مؤسسة لامور (ثاني أقل الأسعار) المطابق للشروط والمواصفات بمبلغ إجمالي قدره 193.58 مليون دولار، فيما تمت ترسية الموقع الثاني (zone 2) على تحالف الشركة الكويتية لبناء المعامل والمقاولات مع شركة إدارة التكنولوجيا البيئية (أقل الأسعار) المطابق للشروط والمواصفات بمبلغ إجمالي قدره 188 مليون دولار.

وذكرت المصادر انه تمت الموافقة على ترسية مشروع جنوب الكويت للحفر والنقل والمعالجة على النحو التالي:

– المنطقة الأولى (zone 1) على تحالف شركة خالد علي الخرافي وإخوانه للمقاولات الإنشائية مع مؤسسة لامور (ثاني أقل الأسعار) المطابق للشروط والمواصفات بمبلغ إجمالي قدره 196.53 مليون دولار.

– المنطقة الثانية (zone 2) على شركة الصناعات الهندسية الثقيلة وبناء السفن مع تحالف Zaopin st co Ltd والذي حاز ثالث أقل الأسعار بمبلغ إجمالي وقدره 185.23 مليون دولار.

علما ان شركة نفط الكويت قد ذهبت إلى ترسية المنطقة الثانية (أعلاه) على الشركة الكويتية لبناء المعامل والمقاولات مع شركة إدارة التكنولوجيا البيئية (خامس أقل الأسعار) إلا ان الجهاز المركزي للمناقصات العامة رفض الموفقة على طلب الشركة وقرر الترسية كما ذكر آنفا.

– المنطقة الثالثة (zone 3) على تحالف شركة إنشاءات الساير للتجارة العامة والمقاولات مع شركة Water & soil Remediatiom والذي حاز رابع أقل الأسعار المطابق للمواصفات والشروط الفنية بمبلغ إجمالي قدره 250.6 مليون دولار.

هذا، وعملت شركة نفط الكويت على تطوير برنامج بيئي شامل باسم «حلول التأهيل الشاملة» بقيمة تقارب الملياري دولار ويضم عدة مشاريع لإعادة تأهيل التربة واستصلاح البيئة ويغطي كل المناطق والقطاعات المتضررة في نطاق عمل الشركة، حيث يتوقع تنفيذ هذه المشاريع في غضون عقد من الزمن.

وذكرت المصادر انه بترسية المناقصات الخاصة بتأهيل التربة فإن شركة نفط الكويت تمضي قدما نحو تحقيق أهدافها الاستراتيجية المتعلقة بالشؤون البيئية من خلال تطبيق المبادرات والمعايير البيئية.

هذا، وتعرف هذه المشاريع باسم «الحفر والنقل والمعالجة» في شمال الكويت، ومشروع جنوب الكويت للتنقيب والنقل والمعالجة والتابع للأمم المتحدة، ومن المتوقع أن تعالج ما يقرب من 13 مليون متر مكعب من التربة الملوثة بالنفط، وتتعلق المطالبة بتلف التربة، بما في ذلك بحيرات النفط الرطبة والجافة، وكذلك الأكوام الملوثة بالزيت. وتضم المنطقة 114 كيلومترا مربعا من الأراضي الملوثة بالنفط الخام، نتيجة تدمير ما يقرب من 700 بئر نفط في الكويت. واستغرقت الحرائق ما يقرب من عام للسيطرة عليها.

وأشارت المصادر الى أن المشاريع التي يجري التعامل معها كجزء من برنامج المعالجة البيئية قد تعرضت لتأخيرات وإلغاءات كبيرة، ففي عام 2019، ألغت شركة نفط الكويت مناقصة عقد لتنظيف ما بين 200 و300 ألف متر مربع من التربة الملوثة، وكانت المناقصة الملغاة تتطلب من المقاولين على وجه التحديد استخدام تقنيات المعالجة الحيوية، بدلا من دفن التربة الملوثة، ولكن العقد ألغي «لأسباب قانونية».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق