أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

نقاش كويتي – هندي حول «الطاقة المتجددة»

فتحت سفارة الهند لدى الكويت نقاشا حول مدى إمكانية تعاون البلدين في قطاع الطاقة المتجددة، بتنظيمها ندوة بعنوان «منتدى الهند والكويت للطاقة الشمسية»؛ لتوضيح واكتشاف فرص التعاون في هذا القطاع، وذلك بمشاركة عدة شخصيات بارزة في مجال البحوث والصناعة والاستثمار من البلدين.

وأكد المدير العام للتحالف الدولي للطاقة الشمسية د. أجاي ماثور أهمية الاستثمار في الطاقة المتجددة، وشجع على التعاون بين الكويت والهند فيما يخص هذا النوع من الطاقة، لما له من عائد بيئي ومادي على الدولتين.

من جهته، استعرض مدير مشروع مجمع الشقايا د. أيمن القطان بعض المشاريع التي حققتها الكويت، خصوصا النموذجية منها خلال السنوات الـ 10 الماضية، فضلاً عن بعض المشاريع المقبلة مثل محطة البنزين والجمعيات التعاونية والمنازل، ومشروع الشقايا.

وتطرق القطان إلى أوجه التعاون مع الجانب الهندي، الذي حقق سعة كبيرة من إنتاج الطاقة الشمسية، وقد فاقت 100 ألف ميغاوات.

أما المستشار الهندسي في الصندوق التنمية الكويتي د. محمد صادقي، فقال، إن الطاقة المتجددة تواجه تحديات فنية ومالية كثيرة، لافتا إلى أن التمويل جزء أساسي من نجاح هذه مشاريعها.

وأشار صادقي إلى أن «الصندوق الكويتي منذ عام 2016 بدأ بفتح المجال لعمل الدراسات وتنفيذ المشاريع، ونرى اليوم اهتمام الدول لطلب قروض ميسرة فيما يتعلق بهذه المشاريع، خصوصا الدول الإفريقية التي تعاني نقصا شديدا في الحصول على الطاقة الكهربائية التي ليست فقط للاستهلاك المنزلي بل تشمل المشاريع الزراعية وغيرها».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق