أخبار عاجلةأخبار العالمعملات

هل تصبح العملات المشفرة أداة تحوط في ظل التضخم؟

توقّع المدير الشريك في X -Pay لتداول العملات المشفّرة، محمد عبدالمطلب، في مقابلة مع «العربية» أن تتغير النظرة إلى العملات المشفّرة على المدى الاستراتيجي.

واعتبر عبدالمطلب أن دخول المؤسسات المالية الكبيرة، إلى سوق العملات المشفرة، كان داعما لتغيير هذه النظرة، بخاصة بعد الصعود القوي خلال العامين الماضيين، لهذه العملات، وعلى سبيل المثال ما جرى لعملة بتكوين، وهي الأشهر والأقدم وأكثر هدف للمستثمرين لسهولة الدخول والخروج منها.

وقال إن عملة إيثيريوم تأتي ثانيا في اهتمامات المستثمرين، بينما بقيمة العملات المشفرة تعد أكثر خطورة من مقدار الخطورة الموجود في عملتَي بيتكوين وإيثيريوم. وأشار إلى أن العملة المشفرة Bitcoin بلغت أعلى مستوى لها 65 ألف دولار، ثم هبطت إلى مستويات 28 ألفا، ثم عادت للصعود والهبوط لتقترب خلال الشهر الجاري من مستوى 40 ألفا، لكنها رغم ذلك التذبذب تظل متضاعفة عن قيمتها التي استقرت فترة عليها عند 20 ألف دولار.

وقال إن موجة الخسائر الأخيرة، تجعل «بتكوين» تتكبد خسارة 42 بالمئة من ذروتها المرتفعة التي وصلت إليها قبل حوالي 3 أشهر.

كما تراجعت أيضا الـEther ثاني أكبر عملة مشفّرة، وسط إشارات بأن «الاحتياطي الفدرالي» يستعد لمكافحة التضخم المستمر من خلال سحب التحفيز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق