أخبار العالمأخبار عاجلة

“هني ويل” تدفع 1.3 مليار دولار لإنهاء أزمة المواد المسرطنة

وافقت شركة “هني ويل إنترناشونال” (Honeywell International) على دفع حوالي 1.3 مليار دولار لإنهاء المدفوعات المتعلقة بالمطالبات ذات الصلة بإنتاجها السابق للمواد التي تحتوي على مادة الأسبستوس، وهي مادة مسرطنة معروفة، مما يمثل خطوة من قبل العملاق الصناعي لتقليل التزاماته البيئية.
قالت شركة “هني ويل” يوم الجمعة في إيداع تنظيمي إن الشركة المصنعة أبرمت اتفاقاً مع “الصندوق الاستئماني لتسوية الإصابات الشخصية الناجمة عن المواد المقاومة للحرارة والأسبستوس في أميركا الشمالية” والذي سيحررها من التزامات التمويل الأخرى؛ حيث ستدفع المبلغ دفعة واحدة وسيكون على الشركة “التزامات محدودة” إزاء الصندوق بعد اكتمال الصفقة.
سداد التزامات الشركة
سيكون الاتفاق جزءاً من جهد طويل لتحديد وسداد التزامات الشركة الناشئة عن قضايا الأسبستوس والتلوث والقضايا البيئية الأخرى المرتبطة بالعمليات السابقة، بما في ذلك تنظيف بحيرة أونونداغا بالقرب من سيراكيوز، نيويورك.
يخضع الاتفاق لأمر نهائي من محكمة الإفلاس الأميركية للمنطقة الغربية من ولاية بنسلفانيا، وسيحل جميع الدعاوى القضائية العالقة بين شركة “هني ويل” والصندوق الاستئماني.
في حالة الموافقة، قالت شركة “هني ويل” إن الاحتياطي الحالي البالغ 695 مليون دولار ستتم إزالته من ميزانيتها العمومية وسيتم الاعتراف بالغرامة.

كما سيكون لشركة “هني ويل” الحق في تحصيل العائدات من بوالص التأمين التي تغطي التزاماتها الاستئمانية وقد اعترفت بهذه العائدات كذمم مدينة.
قالت الشركة في بيان لها: “تأمل شركة “هني ويل” أن توافق محكمة الإفلاس على التسوية حتى نتمكن من إنهاء المسؤولية على دفاترنا بشكل دائم”.
كما أعادت الشركة المصنعة التأكيد على توجيه أرباحها للربع الرابع والسنة الكاملة، مفترضة أن التأثيرات المحاسبية لا تؤثر على بياناتها المالية لعام 2022. قد تغيرت أسهمها بشكل طفيف في الساعة 3:33 مساءً في نيويورك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق