أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

1.5 مليون دينار أرباح «القرين» في ربعها الأول

أعلنت شركة القرين لصناعة الكيماويات البترولية ش.م.ك.ع (القرين) أمس، تحقيق صافي ربح بقيمة 1.56 مليون دينار (5.17 ملايين دولار) خلال الربع الأول المنتهي في 30 يونيو 2021 من السنة المالية 2021/2022 مقابل 2.35 مليون دينار (7.79 ملايين دولار) خلال ذات الفترة من العام الماضي.

وبلغت ربحية السهم الواحد خلال الفترة المعلنة مبلغ 1.52 فلس (5.04 سنتات) بالمقارنة مع 2.30 فلس (7.62 سنتات) خلال ذات الفترة من العام الماضي.

وسجل مجمل الأرباح المجمعة مبلغ 15.64 مليون دينار (51.24 مليون دولار) مقارنة مع مبلغ 19.95 مليون دينار (66.13 مليون دولار) لذات الفترة من العام الماضي نتيجة انخفاض مبيعات الشركات التابعة. كما بلغ إجمالي الأصول المجمعة مبلغ 756.47 مليون دينار (2.51 مليار دولار) كما في 30 يونيو 2021 بالمقارنة مع 759.39 مليون دينار (2.52 مليار دولار) كما في 31 مارس 2021.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة الشيخ مبارك العبدالله المبارك الصباح، إنه «على الرغم من تعافي أسواق المنتجات البتروكيماوية وتحسن أسواق النفط بالمقارنة مع الأعوام السابقة، فإن تبعات انتشار أزمة وباء كورونا المستجد COVID-19 مازالت تعرقل نتائج قطاعات شركات القرين غير البترولية، لاسيما أن أثر الأزمة على نتائج مجموعة شركاتنا التابعة والزميلة لم يكن قد دخل حيز التأثير خلال ذات الفترة من العام الماضي، مما أثر بدوره على تباين النتائج المعلنة بالمقارنة مع العام السابق.

وأضاف العبدالله في تصريح أمس: «لكننا لا نزال على ثقة بأن تنوع هيكل استثماراتنا سيقلل من تأثير هذه الأزمة على نتائجنا المستقبلية بشكل يساعد الشركة في التصدي لاضطرابات الأسواق العالمية المشهودة، ونعمل على الدوام على انتقاء ودراسة كل الفرص الاستثمارية التي تعزز وتحافظ على اتزان أداء شركات المجموعة وتعظيم صالح المساهمين».

من جهته، قال نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للشركة سعدون علي:»جاء انخفاض نتائج القرين خلال الربع المعلن نتيجة لتأثر أداء شركاتنا غير البترولية بتبعات الأزمة الصحية العالمية المشهودة خصوصاً في الشركة السعودية لمنتجات الألبان والأغذية (سدافكو)، التي انخفضت نتائجها المحققة خلال الفترة المعلنة بما يقارب نصف العام السابق نتيجة لحدة المنافسة في أسواقها الأساسية، إضافة إلى أثر رفع ضريبة القيمة المضافة في سوق المملكة العربية السعودية من نسبة 5 في المئة إلى 15 في المئة خلال النصف الثاني من العام السابق.

ولفت إلى أن أسواق المنتجات البتروكيماوية قد شهدت انتعاشاً مميزاً منذ بداية عام 2021، وعلى الأخص في أسواق منتجات مجموعة إيكويت، كما «نتطلع في القرين إلى الانفتاح التدريجي لبيئة الأعمال من بعد الإجراءات الاحترازية المتعلقة بالوباء وتحسن مستويات الأداء على سائر شركات المجموعة».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق