أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويت

1.8 مليون دينار أرباح «عقارات الكويت» في الربع الأول

أعلنت شركة عقارات الكويت نتائجها المالية للأشهر الثلاثة الأولى من 2021. وقال إبراهيم صالح الذربان، رئيس مجلس الإدارة: «بداية إيجابية للعام الحالي، فعلى الرغم من استمرار التحديات السلبية التي تواجه كل القطاعات بشكل عام، وقطاع العقار بشكل خاص، واستمرار الضغوطات وإعادة الاغلاقات الجزئية لبعض الأنشطة، واستمرار غلق أنشطة أخرى، بسبب جائحة كوفيد- 19، حققت الشركة أرباحا بلغت 1.8 مليون دينار لفترة الأشهر الثلاثة الأولى من العام، مقارنة بأرباح بلغت 1.7 مليون دينار للفترة ذاتها من 2020، أي بربحية سهم بلغت 2.10 فلس للسهم الواحد، مقارنة بـ2 فلس للسهم الواحد للفترة ذاتها من العام الماضي».

من جانبه، قال طلال جاسم البحر، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في الشركة: «مازالت الإيرادات التأجيرية منخفضة مقارنة بالفترة ما قبل الجائحة، حيث حققت الشركة إيرادات تأجيرية بلغت 5.26 ملايين دينار خلال الفترة المنتهية في مارس 2021، و5.8 ملايين خلال الفترة المنتهية في مارس 2020. لايزال تأثير الجائحة على القطاع العقاري مستمرا، حسب طبيعة العقار. وكان العقار التجاري الأكثر تأثرا بها».

وأضاف البحر: «على الجانب الإيجابي، تستمر الشركة في انجاز المشاريع التي سبق أن أعلنتها خلال الفترة الماضية وفق الجدول الموضوع لها، ونتطلع لافتتاح فندق The8- House of Originals في الربع الثاني. وأضافت «عقارات الكويت» في فبراير الماضي إنجازا جديدا الى سجلها الحافل بالإنجازات والنجاحات، بانضمامها إلى قائمة الشركات المدرجة في السوق الأول في بورصة الكويت، بعد المراجعة السنوية للبورصة واستيفاء الشركة كل المتطلبات الخاصة للتأهيل من حيث مدة الإدراج، والقيمة السوقية، وشروط السيولة».

واختتم البحر التصريح بالتعبير عن تفاؤله بتعافي الاقتصاد وانتعاشه في النصف الثاني من 2021، مستفيدا من سرعة إعطاء اللقاحات، مما سيسمح بتخفيف قيود التباعد الاجتماعي وفتح الأنشطة التي تم اغلاقها منذ بداية الجائحة، وقال: «نأمل أن يكون الإغلاق الحالي لبعض الأنشطة منذ فبراير الماضي هو الأخير قبل إعادة الفتح كليا. كما نتطلع الى دعم الحكومة للقطاع العقاري، خصوصا العقار التجاري، أكثر العقارات تأثرا بالجائحة».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق