أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالإمارات

12 ألف طن متري القدرة الإنتاجية لـ «دوبال» سنوياً

أعلنت «أو إس إي للصناعات»، إحدى شركات «دوبال القابضة»، استكمالها توسعة منشأتها التصنيعية في «مدينة دبي الصناعية»، لترفع بذلك قدرتها الإنتاجية بمقدار 50% لتبلغ 12,000 طن متري سنوياً. وتمكنت الشركة من إتمام مشروع التوسعة ضمن الجدول الزمني والميزانية التي اعتمدها مجلس إدارتها، وتضمن المشروع بناء منشأةٍ جديدة بجوار المنشأة التصنيعية القائمة، وتركيب مجموعة من الآلات والتجهيزات المتطورة، من ضمنها مرفق صناعي للضغط بالبثق.
قال أحمد حمد بن فهد المهيري، الرئيس التنفيذي ل«دوبال القابضة»: «نفخر بإنجاز خطتنا التوسعية خلال الإطار الزمني المحدد ووفقاً للميزانية المعتمدة. وتعكس هذه الخطوة استراتيجيتنا في تركيز الاستثمارات ضمن القطاعات الرئيسية الأكثر نمواً على مستوى المنطقة، والمضي قُدُماً في تعزيز حضورنا الصناعي. وتمثل هذه الخطوة نقلةً نوعية في تعزيز القيمة للعمليات ما بعد الإنتاجية، في ظل المكانة المرموقة لشركة «أو إس إي للصناعات» في مجال الأنابيب صغيرة القُطر والمشكلة بالبثق، والتي تكتسب أهميةً كبيرة لا سيما في صناعة المركبات الكهربائية. وتتيح زيادة القدرة الإنتاجية للشركة، تلبية لاحتياجات عملائها في قطاعات الصناعة، والتدفئة والتهوية وتكييف الهواء، والمركبات، بما فيها المركبات الكهربائية».
بدوره، قال مجدي صمول، الرئيس التنفيذي لشركة «أو إس إي للصناعات»: «يسرنا أن نواصل توسيع أعمالنا في دولة الإمارات العربية المتحدة، والبناء على تعاوننا مع «دوبال القابضة». وقد أتاحت لنا شراكتنا طويلة الأمد تعزيز نمو شركتنا، وننظر بثقة حيال الآفاق المستقبلية لهذه الشراكة. وفي عام 2014، بدأت «أو إس إي للصناعات» عملياتها من خلال مرفقين صناعيين للضغط بالبثق، وخط إنتاج يستهدف قطاعات السيارات والتدفئة والتهوية وتكييف الهواء، والصناعات. وتمكنت الشركة من تعزيز حضورها حتى باتت المورِّد الموثوق بالنسبة للعديد من العملاء، بفضل حلولها المبتكرة ومنتجاتها عالية الجودة، ونهجها المتمحور حول العملاء».
وخلال السنوات المقبلة، تعتزم «أو إس إي للصناعات» خفض بصمتها الكربونية تماشياً مع مُستهدفات استراتيجية دولة الإمارات العربية المتحدة، لتحقيق صافي انبعاثات صفري بحلول عام 2050. وفي إطار حرصها على تسريع وتيرة التحول نحو منتجات خضراء أكثر استدامة، تركز الشركة على توطيد تعاونها مع كبار موردي الألمنيوم وعملائها في سبيل زيادة وتيرة إعادة تدوير الألمنيوم ضمن منتجاتها. وستتمكن الشركة من خفض بصمتها الكربونية بشكلٍ كبير مع استكمال تركيب ألواح الطاقة الشمسية في منشأتيها القائمة والجديدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق