غير مصنف

213 ألف دينار لتقييم أصول «البترول الوطنية»… بالأمر المباشر

علمت مصادر أن شركة البترول الوطنية أسندت العقد الخاص بتقديم الخدمات الاستشارية لتقييم أصولها التي ستُؤمّن عليها، لمستشار عالمي بنحو 213 ألف دينار، كمصدر وحيد لمدة 5 سنوات تنتهي في 5 /7 /2025.

وأرجعت مصادر نفطية قيام «البترول الوطنية» بالتعاقد مع المستشار العالمي بالأمر المباشر من دون عرض المناقصة على الشركات المحلية للحصول على أسعار تنافسية، لعدم وجود قائمة مؤهلة لديها للقيام بمثل هذا النوع من الخدمات، قائلة «يقيّم الاستشاري أصول الشركة منذ 20 عاماً، وهو نفسه الذي يقيّم أصول الشركات النفطية الزميلة، ولديه كل البيانات لإتمام تقييم الأصول حسب طلب التأمين».

وأوضحت المصادر أن أصول «البترول الوطنية» مؤمّن عليها تحت وثيقة تأمين جميع الأخطار المجمعة التابعة لمؤسسة البترول، والتي تؤمّن أيضاً على أصول الشركات النفطية الزميلة، معتبرة أن التعاقد مع الاستشاري نفسه الذي يقيّم أصول «الزميلة» يؤدي لتقديم تقييم أكثر دقة.

وأوضحت أن العمل مع مقيّم أصول واحد يحقق الاستمرارية بالعمل على نهج واحد يضمن تغطية أصول الشركة بقيم أكثر دقة، مؤكدة أنه تم تقديم مقترح لمؤسسة البترول بتشكيل لجنة تتضمن ممثلين من المؤسسة والشركات النفطية الزميلة (درجة مراقب أول أو أعلى)، وذلك لإعداد قائمة مؤهلة وتوحيد عقود المؤسسة والشركات النفطية المؤمّنة بوثيقة تأمين جميع الأخطار المجمعة التابعة للمؤسسة، ليصبح عقد تقييم أصول واحد ضماناً للاتساق في جودة الخدمة وللحصول على أسعار تنافسية.

تقديرات الميزانيات

أفادت المصادر بأن إجمالي الفروق بين الأرباح والخسائر الفعلية لمصافي «البترول الوطنية» ومصنع الإسالة لسنة 2020 مقارنة بالتقديرات بلغت نحو 222 مليون دينار، بنسبة إجمالية 51 في المئة، مرجعة ذلك إلى تغير في المعطيات عند بدء تنفيذ الخطة لظروف خارجة عن سيطرة الشركة.

وبيّنت المصادر أن «البترول الوطنية» وقت إعداد خططها تضع بعين الاعتبار كل الظروف والمعطيات الداخلية والخارجية، بما فيها المتغيرات المتوقعة الخاصة بالأسواق العالمية، مضيفة أنه لظروف خارجة عن سيطرة الشركة قد تتغير الأمور مع بدء تنفيذ الخطة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق