أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

22.7 % نمو ودائع البنوك الأجنبية بالسوق المحلي إلى 4.1 مليار دينار

شهدت ودائع البنوك المحلية لدى البنوك الأجنبية ارتفاعاً واضحاً من بداية العام الحالي، حيث زادت بنسبة 4.3 في المئة وبقيمة 324.3 مليون دينار لترتفع من 7.57 مليار دينار في نهاية ديسمبر 2020 إلى 7.894 مليار دينار في نهاية فبراير الماضي، لتبلغ أعلى مستوى لها منذ شهر مايو الماضي الذي بلغت فيه 8.5 مليار دينار.
كما هذه الودائع ارتفعت بنسبة 0.3 في المئة وبقيمة 28.4 مليون دينار على أساس شهري، وذلك مقارنة مع شهر يناير الذي بلغت فيه 7.866 مليار دينار ولكنها تراجعت على أساس سنوي بنسبة 1.5 في المئة وبقيمة 125.1 مليون دينار بعد أن كانت 8.01 مليار دينار في فبراير 2020.
في المقابل، شهدت ودائع البنوك الأجنبية لدى البنوك المحلية ارتفاعاً من بداية العام، بلغ 22.7 في المئة وبقيمة 773.9 مليون دينار لترتفع من 3.404 مليار دينار في نهاية ديسمبر 2020 إلى 4.178 مليار دينار في فبراير، لتبلغ بذلك أعلى مستوى لها تاريخياً، حيث لم تبلغ هذا المستوى من قبل.
كما ارتفعت هذه الودائع على أساس شهري بقيمة 403.7 مليون دينار وبنسبة 10.7 في المئة بعد أن كانت 3.77 مليون دينار في شهر يناير الماضي، كما زادت أيضاً على أساس سنوي بنسبة 10.2 في المئة وبقيمة 388.1 مليون دينار مقارنة مع شهر فبراير 2020، والذي شهدت فيه أعلى ارتفاع لها خلال عام بقيمة بلغت 3.76 مليار دينار، في حين شهدت أدنى مستوى لها في نوفمبر الماضي بقيمة 3.11 مليار دينار.
من جانب آخر، تراجعت ودائع القطاع الخاص بالعملات الأجنبية في البنوك المحلية بنسبة 2.3 في المئة وبقيمة 50.3 مليون دينار من 2.115 مليار دينار في يناير إلى 2.06 مليار دينار في فبراير، وتراجعت هذه الودائع بنسبة 7.12 في المئة وبقيمة 158.4 مليون على أساس سنوي، بعد أن كانت 2.22 مليار دينار في نهاية فبراير 2019.
وتأتي الزيادة التاريخية في إيداعات الأجانب لدى البنوك الكويتية في ظل استمرار أسعار الفائدة المتدنية التي يطبقها الفيدرالي الأميركي والبنوك المركزية الرئيسية والتي تعد الأدنى تاريخياً، وذلك لمواجهة الأوضاع الاستثنائية وتداعيات الانتشار الواسع على الصعيد الدولي لفيروس كورونا المستجد مستهدفا بذلك خفض تكلفة الاقتراض لجميع القطاعات الاقتصادية من أفراد ومؤسسات.
من جانبه، يسعى بنك الكويت المركزي إلى تعزيز انسياب التدفقات النقدية فيما بين القطاع المصرفي وقطاعات الاقتصاد الوطني، والمحافظة في ذات الوقت على جاذبية الدينار الكويتي كوعاء مجز وموثوق للمدخرات، وهو الأمر الذي زاد جاذبية الإيداع لدى البنوك الكويتية.
شهدت الودائع المتبادلة في سوق ما بين البنوك المحلية (الإنتربنك) ارتفاعاً خلال شهري يناير وفبراير بنسبة 0.1 في المئة وبقيمة 4.9 مليون دينار، لترتفع من 2.515 مليار دينار في نهاية ديسمبر إلى 2.52 مليار دينار في فبراير الماضي.
وتراجعت ودائع البنوك المحلية فيما بينها على أساس شهري بنسبة 6 في المئة وبقيمة 162.8 مليون دينار في شهر فبراير، وذلك بعد أن كانت 2.682 مليار دينار في نهاية يناير الماضي، كما انخفضت بنسبة 7.87 في المئة وبقيمة 213.4 مليون دينار على أساس سنوي وذلك بعد أن كانت 2.733 مليار دينار في فبراير 2020.
وكانت هذه الودائع قد شهدت أعلى مستوى لها في عامين خلال شهر مارس 2020 الذي بلغت فيه 3.35 مليار دينار، في حين شهدت أقل مستوى لها في عامين خلال شهر أكتوبر الماضي الذي بلغت فيه 1.98 مليار دينار، وتتركز أغلب هذه التعاملات تركزت على ودائع الليلة والأسبوع والشهر، مقارنة بودائع طويلة الأجل فيما بين البنوك وبعضها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق