أخبار عاجلةمنوعات

3 خطوات لتحقيق الاستقرار المالي بعد التقاعد المبكر

تسببت الظروف التي فرضتها جائحة كورونا بما في ذلك تقلب أسواق الأوراق المالية، وفقدان ملايين الأشخاص لوظائفهم، وارتفاع معدل البطالة، في تقاعد عدد كبير من القوى العاملة في وقت أبكر من المتوقع؛ إذ أظهر بحث أن أكثر من 3 ملايين أمريكي تقاعدوا مبكراً بسبب الجائحة.
وفي حين ينطوي التقاعد المبكر غير المتوقع على تحديات مالية، إلا أن هناك خطوات يمكن أن يتخذها الأشخاص لمساعدتهم على تحقيق الاستقرار المالي في مرحلة ما بعد التقاعد.
3 خطوات لتحقيق الاستقرار المالي بعد التقاعد المبكر
1- تحديد أوجه الإنفاق:- فيما مضى كان من الطبيعي أن تقل النفقات خلال مرحلة التقاعد، لكن الأمر مختلف الآن، خاصة مع زيادة معدلات التضخم، وبالتالي يحتاج الأشخاص إلى إدارة نفقاتهم بكفاءة، وتحديد أوجه إنفاقهم.
– يمكن تحقيق ذلك بالبدء في تحديد النفقات الأساسية بما في ذلك الإيجار والمواصلات والطعام، وباقي الفواتير الأساسية، ثم تخصيص جزء من الأموال للطوارئ والنفقات غير المتوقعة بما في ذلك نفقات صيانة المنزل، أو إصلاح السيارة
2- جمع المعاش التقاعدي:- إذا كان لدى الشخص معاش تقاعدي توفره له الشركة التي كان يعمل بها، فعليه أن يبدأ في تحصيله، وفي حين تدفع الشركات عادة هذا المعاش شهرياً، فإن البعض الآخر يدفع المعاش دفعة واحدة.
– من المهم قبل أن يختار الشخص الطريقة التي يفضلها في تحصيل معاشه أن يفكر أولاً في إيجابيات وسلبيات كل منهما، فعلى سبيل المثال توفر طريقة الدفعة الواحدة مرونة أكبر، إلا أن الشخص سيتولى في هذه الحالة المسؤولية الكاملة لإدارة وحماية أمواله.
3- سحب الأموال من حساب التقاعد الفردي:- يمكن للأشخاص اللجوء إلى سحب أموالهم من حساب التقاعد الفردي، ويمكن سحب الأموال بدون غرامات بعد سن محددة، ومن ثم يجب أن يتأكد الشخص أنه تجاوز هذه السن؛ لأنه إذا سحبها قبل ذلك، فسوف تعتبر هذه الأموال دخلاً، وسيضطر لدفع ضرائب عليها.
المصدر: إنتربرنور

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق