أخبار عاجلةمنوعات

3 مبادئ لتجنب الصراع داخل بيئة العمل

لا شك أن العمل في بيئة هادئة خالية من الصراعات هو أمر يرغب به الجميع، لكنه لا يحدث دائمًا وفي بعض الأحيان تظهر خلافات -سواء كانت علنية أم لا- بين أعضاء الفريق بسبب اختلاف وجهات النظر، أو أثر معاملة سيئة من قبل الرؤساء والمديرين، وغيرها من الأسباب التي من شأنها التسبب في صراع داخلي وخلق حالة من الإحباط للموظفين.
ويمكن لقادة العمل تجنب مثل هذه الخلافات عن طريق اتباع بعض المبادئ لتحسين بيئة العمل، وتعزيز روح المبادرة والتعاون بين أعضاء الفريق وإيجاد حلول لأي صراعات قائمة، ويقترح الجدول التالي إطار عمل تم اختباره من عشرات المديرين التنفيذيين الناجحين للمساعدة في تنفيذ هذه المهمة.

 

مبادئ هامة تساعد في التغلب على الصراع داخل العمل

المبدأ

الشرح

1-  المواجهة أفضل من تجنب الصراع

– يعتقد معظم الناس أن مواجهة الآخرين ستؤدي إلى عدم الراحة والإحراج، ويفضلون ترك الأمور تسير كما هي حتى مع تكرار حدوث المواقف التي تسبب بعض الضغوطات، مع عدم إدراكهم أن تجنب الصراع يكلف عادةً أكثر من المواجهة.

– وعلى النقيض من ذلك، فإن مواجهة الفرد للشخص الذي يتعارض معه يبني علاقة صحية بينهما مع مرور الوقت، حيث إن تراكم الأحداث والمواقف اليومية دون التحدث عنها من شأنه تدمير أي فرصة لعلاقة مستقبلية بناءة بين الطرفين.

2-  أخذ زمام المبادرة أثناء المواجهة

– يُنصح بتجنب تسليط الضوء على أخطاء الشخص الآخر أثناء المواجهة، حيث إن البشر بطبيعتهم دفاعيون تجاه أي هجوم محسوس، وبغض النظر عن حجم الخطأ الفعلي، سيكون من النادر العثور على أشخاص يعترفون بأخطائهم بسهولة.

– وبدلًا من ذلك، ينصح خبير الإقناع “روبرت سيالديني” الأفراد بأخذ زمام المبادرة وتسليط الضوء على دورهم في الصراع وأخطائهم الشخصية أثناء مواجهة الطرف الآخر، وذلك لاستحضار ما يُسمى بـ”قانون المعاملة بالمثل”، حيث إنه عندما يبدأ طرفٌ ما محاولة خلق بيئة آمنة للاعتراف بالأخطاء والتعاون المتبادل، فمن المرجح أن يرد الطرف الآخر المعاملة بالمثل ومن ثمّ، يتحمل الطرفان المسؤولية معًا وينهون الخلاف.

3-  اتباع إجراءات واضحة لحل الخلاف

– يجب على الطرفين في هذه المرحلة العمل على تحديد إجراءات واضحة يتم اتباعها لحل الخلاف القائم، كما يجب متابعة وتقييم كيفية سير الأمور ومدى التزام الطرفين بالاتفاق الذي دار بينهما، وذلك لتجنب تكرار نفس المشكلة في المستقبل.

– ويُنصح هنا أيضًا بأخذ زمام المبادرة في اقتراح الإجراءات التي يمكن اتخاذها، وسؤال الطرف الآخر عما إذا كان هناك شيء آخر يمكن القيام به، وكذلك من المرجح أن يشعر الطرف الآخر بالرغبة في تقديم اقتراحات – اعتمادًا على قانون المعاملة بالمثل-، الأمر الذي يؤدي في نهاية الأمر إلى خلق علاقة عمل صحية وبناءة بين الطرفين.

المصدر: فوربس

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق