أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالإمارات

300 مستثمر عالمي من 30 دولة في «أسبوع أبوظبي المالي»

انطلقت، الاثنين، أعمال الدورة الأولى من الحدث الرائد «أسبوع أبوظبي المالي»، من خلال مؤتمر «أسيت أبوظبي» وهو حدث خاص شهدت جلساته حضور جمع بين القادة والخبراء في القطاع المالي في دولة الإمارات ومن المنطقة والعالم، ومجموعة مختارة من المدعوين الذين اجتمعوا في سوق أبوظبي العالمي للتداول في مواضيع إستراتيجية تعنى بالاقتصاد الكلي والقطاع المالي. وتشكل أولوية ضمن الأجندة العالمية والإقليمية ويقوم سوق أبوظبي العالمي بتنظيم أولى فعاليات أسبوع أبوظبي المالي بالتعاون مع شركائه الإستراتيجيين، وهم دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي و«جي 42» ومجموعة «إي أند».
وشهدت فعالية «أسيت أبوظبي» 2022، الذي تم تنظيمه بالشراكة مع «سوق أبوظبي للأوراق المالية» مشاركة عدد من المؤسسات الرائدة على الساحة العالمية في قطاع الأسواق الخاصة، يمثلهم نحو 300 من كبار المستثمرين من أكثر من 30 دولة. وهي مؤسسات تدير أصولًا تقدر قيمتها بتريليونات الدولارات الأمريكية، ومن أبرزها: «بنك أوف أمريكا» و«بلاك روك» و«شايمرا» و«جولدمان ساكس» و«جلف كابيتال» و«انفست كورب» و«جي بي مورجان» و«لومبارد أوديي» و«بكتيت» و«تيكيهو كابيتال».
وركزت الجلسات الحوارية لليوم الأول على التحولات المتتالية في قطاع الاستثمار النابعة من التحديات الاقتصادية العالمية، كما ناقش المتحدثون في الجلسات، موضوعات فرعية أخرى، من بينها صناديق الثراوات السيادية، ومكاتب إدارة الثروات العائلية، والإستراتيجيات المتغيرة ونهج إدارة المخاطر المتبع لبناء محافظ متنوعة في مختلف فئات الأصول. وفي جلسة حوارية قادها الخبير الاقتصادي ورئيس شركة ناصر سعيدي وشركاه، تحدث الدكتور ناصر سعيدي عن التحول الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط، والعوامل الاقتصادية التي تدفع نمو اقتصاد واستثمارات دولة الإمارات في المنطقة و العالم.
وشهد مؤتمر «أسيت أبوظبي» إعلان على جانب عالي من الأهمية من قبل محمد علي الشرفا الحمادي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي حيث أطلع الحضور على المحطات الرئيسية والإنجازات المدرجة على البرنامج الاقتصادي للإمارة، بما في ذلك عمليات صندوق أبوظبي للطروحات الأولية، الذي يبلغ حجمه 5 مليارات درهم (1.4 مليار دولار)، ويساهم في ترسيخ مكانة الإمارة كعاصمة مالية للمستقبل في المنطقة. إن صندوق أبوظبي للطروحات الأولية يشكل جزءاً رئيسياً في دور وجهود دائرة التنمية الاقتصادية، للمساهمة في تعزيز الحضور العالمي لأسواق رأس المال في إمارة أبوظبي وتقوية مساهمة هذا القطاع في نمو الاقتصاد الكلي لأبوظبي. حيث قام صندوق أبوظبي للطروحات الأولية بانتقاء 6 شركات خاصة ضمن القائمة المختصرة لتلقي الخدمات الاستثمارية كما الاستشارية تمهيداً لطرحهم على الاكتتاب العام وإدراجهم في سوق أبوظبي للأوراق المالية؛ ويتم التحضير لقائمة إضافية تضم 32 شركة كمرشحين محتملين للحصول على هذه الخدمات.
متحدثاُ بالنيابة عن الشريك الداعم لمؤتمر «أسيت أبوظبي» صرح سعادة هشام خالد ملك، رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي للأوراق المالية: «يسعدنا أن نشارك في الدورة الأولى من ’أسبوع أبوظبي المالي‘ و هو الحدث الذي يؤكد التطور السريع لقطاع الخدمات المالية في الإمارة. ويواصل سوق أبوظبي للأوراق المالية التزامه بتعزيز ديناميكية أسواق رأس المال، والمساهمة في رؤية أبوظبي لزيادة التنويع الاقتصادي ودعم النمو المستدام على المدى الطويل».
وتشهد الأيام التالية من أسبوع أبوظبي المالي 2022 إقامة فعاليات النسخة السادسة من مؤتمر «فينتك أبوظبي»، وتليها فعالية «كريبتو أبوظبي» و«قمة الاستدامة 2022» التي تنعقد تحت عنوان «التنظيم والتوعية والتعاون والنظام الشامل» (R.A.C.E).
«جي 42» تستعرض الحلول الرقمية في القطاع المالي:- وأعلنت جي 42، شركة الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية، عن تعاونها مع أسبوع أبوظبي المالي 2022 بصفتها الشريك الاستراتيجي للذكاء الاصطناعي الذي يستمر حتى 18 منه بالتعاون مع كل من سوق أبوظبي العالمي ودائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي.
وتحظى الشركات التابعة لـ«جي 42» بحضور بارز في أسبوع أبوظبي المالي، ومنها شركة «بريسايت» المختصة بتحليلات البيانات الضخمة وحلول الذكاء الاصطناعي، و«جي 42 كلاود»، و«إنجازات»، بالإضافة إلى فريق «صندوق 42 إكس» الاستثماري.
وستستعرض شركة بريسايت حلول الذكاء الاصطناعي التي تركز على الذكاء المالي، مثل تقنيات اكتشاف الاحتيال، ومكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، وإدارة المخاطر الائتمانية، ومراجعة الحسابات وتدقيقها وفك التشفير في حين سيناقش فريق جي 42 كلاود أهمية سيادة البيانات وعروض تشابك البيانات ما يتيح ابتكار مخزن بيانات مجمعة ومنصة إدارية للعملاء. كما ستتناول شركة إنجازات حلولها للتكنولوجيا المالية التي تركز على مبادئ الاستدامة والأمن السيبراني. وتواصل مجموعة جي 42 التزامها بتعزيز الدور المحوري الذي يلعبه الذكاء الاصطناعي في قطاع التكنولوجيا المالية، بدءاً من جمع وتحليل البيانات وحتى حماية المعاملات وتسهيل العمليات وغيرها. وتؤكد الشركة على المسؤولية الكبيرة المرتبطة باستخدام هذه التكنولوجيا المتقدمة وتطبيقات الذكاء الاصطناعي في التكنولوجيا المالية، والتي تتطلب إدارة آمنة ومناسبة. وقال بينغ شياو، الرئيس التنفيذي للمجموعة لشركة جي 42 «يغمرنا الحماس لكوننا الآن الشريك الاستراتيجي للذكاء الاصطناعي لأسبوع أبوظبي المالي 2022، والذي يتيح لنا فرصة التعريف بشركاتنا المتعددة التي تقدم خدمات وحلول التكنولوجيا المالية. نتطلع إلى المساهمة في الحوارات حول عملية التحول الرقمي للقطاع المالي والتي يقودها الذكاء الاصطناعي، وخوض نقاشات بنّاءة حول إمكانيات الذكاء الاصطناعي في القطاع». ومن المقرر أن يشارك توماس براموتيدهام، الرئيس التنفيذي لشركة «بريسايت»، بعرض تقديمي منفرد يحمل عنوان «تعزيز القدرة الهائلة للبيانات» ثالث أيام الفعالية كما سيشارك أدريان هوبس، المدير التنفيذي لشؤون المنصة لدى جي 42 كلاود، بجلسة حوارية في «مهرجان فينتك أبوظبي» بعنوان «تحذير، السوق في خطر» ليتناول فيها أمن الأسواق المالية والحلول والاستراتيجيات الممكنة للتصدي للأخطار السيبرانية الخبيثة. وينضم إلى الجلسة ممثلون عن جوجل كلاود، وجامعة إل يو إم، وآماجيس كابيتال جروب.
«إي آند» شريك تكنولوجي
من جهتها، أعلنت مجموعة &e «إي آند»، عن مشاركتها في «أسبوع أبوظبي المالي» في نسخته الجديدة كشريك تكنولوجي استراتيجي، حيث تساهم الشراكة في تعزيز قيادة التحول الرقمي في جميع القطاعات الحيوية، وتدعم من خلال الشراكة الجديدة أهداف أسبوع أبوظبي المالي في تعزيز مكانة إمارة أبوظبي كمركز مالي عالمي، وذلك من خلال العمل مع رواد وصناع القرار في مجالات التكنولوجيا المالية والابتكار، والشركات الناشئة، والمؤسسات، وتمويل المشاريع والصناعات الاستثمارية، لمناقشة مستقبل التكنولوجيا المالية والسياسات واللوائح الاقتصادية التي تدعم النمو المستدام لهذه الصناعة الحيوية.

وتسلط مشاركة «إي آند» الضوء على رحلتها في التحول إلى تكتل عالمي رائد في التكنولوجيا والاستثمار، يهدف إلى تجاوز مجال خدمات الاتصالات التقليدية، ويسعى إلى إحداث تغيير في إيجابي في حياة العملاء وتمكين التحول الرقمي للمؤسسات.

وتقوم مجموعة «إي آند» خلال أسبوع أبوظبي المالي، بالمشاركة من خلال ركائز أعمالها «إي آند المؤسسات» واتصالات من «إي آند» بالتفاعل مع الخبراء الماليين والمهتمين بالتكنولوجيا عبر جناحها الذي يستعرض أهم الخدمات والحلول المتوفرة للشركات الصغيرة والمتوسطة من اتصالات من»إي آند«، إلى جانب عرض النموذج الأحدث لخدماتها Business Pro، والمصمّم خصيصاً لتلبية الاحتياجات الرقمية للشركات وتوفير المتطلبات اللازمة لإدارة أعمالها في مختلف أنواعها سواء كانت عن بعد أو في مقر الشركات، أو من خلال نظام العمل الهجين.

وتقدم المجموعة أيضًا خلال أعمال الأسبوع منصتها dynamic VAT المبتكرة، التي توفر مجموعة وحلول متنوعة من البرامج القائمة على نظام الاشتراك، والموجودة ضمن السحابة.

كما تعرض UAE Trade Connect، المنصة الوطنية للتجارة الرقمية المبتكرة القائمة على استخدام تقنيات blockchain في العمليات المصرفية التجارية لدى «إي آند» المؤسسات، رحلة نجاحها في دعم القطاع المالي، التي تضم حاليًا 10 بنوك إماراتية تعمل معًا للحد من مخاطر تمويل التجارة في الصناعة المصرفية.

تشارك مجموعة «إي آند» أيضاً في حلقة نقاشية بعنوان كيف تقود البنوك الكبرى الابتكار والتي ستضم كل من ذوالقرنين جافيد، الرئيس التنفيذي لشركة منصةUTC، التابعة لــ«إي آند» المؤسسات، يوم الثلاثاء 15 نوفمبر. بالإضافة إلى مشاركة كوشال شاه، رئيس محفظة صندوق رأس المال الاستثماري لدى «إي آند الاستثمار»، في حلقة النقاش حول «جمعية الشرق الأوسط لرأس المال الاستثماري» المنعقدة في 14 نوفمبر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق