أخبار عاجلةعمان

“فودافون” تدعم قطاع الاتصالات التسويقية في سلطنة عُمان بعقدها شراكة مع “أوجلفي” و”العلامة”

وقعت “فودافون”، الشركة الرائدة في مجال تكنولوجيا الاتصالات، اليوم اتفاقية شراكة مع وكالة الاتصالات الإبداعية “ميماك أوجلفي” ووكالة الاتصالات التسويقية العمانية المتخصصة “العلامة للتسويق”، التي تتخذ من مسقط مقراً لها، لتحقيق التميز التسويقي على مستوى عالمي في سلطنة عمان؛ حيث ستتعاون الوكالتان معاً لإطلاق وبناء علامة فودافون التجارية في السلطنة مع تطوير مهارات العمانيين العاملين بقطاع التسويق في الوقت نفسه.

تؤكد اتفاقية الشراكة إيمان “فودافون” بقدرات الشركات الصغيرة والمتوسطة في سلطنة عمان، والتزامها بالاستثمار في القيمة المحلية المضافة.

بهذه المناسبة، قال المهندس بدر بن سعود الزيدي، الرئيس التنفيذي لشركة “فودافون عُمان”: “تحظى فودافون بسجل عريق في ربط المجتمعات عبر الحدود لتزويد عملائنا بخدمات عالمية المستوى تلبي تطلعاتهم. وترتقي شراكتنا مع ’العلامة للتسويق‘ و’ميماك أوجيلفي‘ بهذا المفهوم إلى آفاق جديدة، حيث نجمع في هذه الشراكة بين وكالة عالمية رائدة للاتصالات التسويقية ووكالة محلية متمرسة لدعم علامتنا التجارية وقطاع الاتصالات عموماً في السلطنة. وستفتح هذه الشراكة الباب أمام الشباب العماني لخوض مسارات مهنية ناجحة في هذا القطاع المزدهر”.

من جانبه، قال حشر المنذري، الرئيس التنفيذي لشركة “العلامة للتسويق”: “نفخر بشراكتنا مع علامة تجارية عالمية مثل ’فودافون‘، وهو يدل على رؤية واضحة لفريق فودافون في تمكين الشركات العمانية الصغيرة والمتوسطة، ودفعها لمستويات متقدمة بعقد مثل هذه الشراكات مع وكالات عالمية، كما يسرنا أن نساهم مع فودافون في تطوير مهارات المواهب العمانية حتى يتمكنوا من اغتنام الفرص المهنية في سوق الاتصالات التسويقية الواعد”.

وأضاف المنذري قائلاً: “تلعب الاتصالات التسويقية دوراً حيوياً في فهم أي ثقافة والتواصل معها. وكشركة عمانية نفخر بانتمائنا إلى السلطنة، تتمتع ’العلامة للتسويق‘ بمكانة متميزة تتيح لها المساهمة في تطوير استراتيجيات تسويق عالمية تحافظ على ارتباطها بالثقافة المحلية، وسنستفيد في ذلك من الخبرات الواسعة لشريكنا الجديد ’ميماك أوجيلفي‘”.

من جانبه، قال ديفيد فوكس، الرئيس التنفيذي لشركة “ميماك أوجلفي” في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “إن بناء حضور علامة تجارية كبرى مثل ’فودافون‘ في منطقة جديدة هو أمر يدخل في صميم عملنا كوكالة عالمية للاتصالات التسويقية، ولكن ما يميز هذه الشراكة مع ’فودافون‘ و’العلامة للتسويق‘ هو أننا نتخطى نطاق عملنا المعتاد هذا إلى تطوير المواهب الشابة في مجال الاتصالات التسويقية بالتعاون مع وكالة شريكة محلية. ونأمل أن تحقق شركتا ’فودافون‘ و’العلامة للتسويق‘ النجاح والازدهار في سلطنة عمان على مدار السنوات القادمة”.

وترسيخاً لالتزام فودافون بالسوق ودعم المجتمع، ستعمل “أكاديمية فودافون” على تأهيل وتوظيف أكثر من 140 مواطناً عمانياً، وتمهيد الطريق أمامهم ليصبحوا القادة المستقبليين لقطاع الاتصالات في السلطنة. وبعد نجاح البرامج التدريبية الأولى في مجال خدمة العملاء والمبيعات، ستضع فودافون برنامجاً تدريبياً جديداً في مجال التسويق لتزويد المواهب المحلية الشابة بالخبرات التخصصية الرائدة على مستوى القطاع.

تعد “فودافون العالمية” واحدة من أكبر شركات الاتصالات في العالم، حيث تقدم خدماتها في 22 دولة وتتشارك مع مشغلين آخرين في 48 دولة أخرى. وفي سلطنة عمان، انضمت الشركة العمانية لاتصالات المستقبل إلى برنامج شراكات “فودافون” العالمية، الأمر الذي يساعد الشركة العمانية في الوصول إلى خدمات النمو المتخصصة.

  • انتهى –

لمزيد من الاستفسارات، يرجى التواصل مع: لجينة الخروصي – lujaina.kharusi@vodafone.om

حول فودافون عمان

تأسست فودافون عُمان عبر شراكة استراتيجية بين الشركة العُمانية لاتصالات المستقبل، وشركة فودافون العالمية التي تعتبر أحد أكبر مزودي خدمات الاتصالات للهاتف النقال والثابت والنطاق العريض والتلفزيون الرقمي.

حصلت الشركة في العام 2021م على ترخيص من الفئة الأولى لإنشاء وتشغيل خدمات الاتصالات العامة المتنقلة في السلطنة لتصبح بذلك المُشغل الثالث للاتصالات في السوق المحلي. في نوفمبر من العام 2021م ، حصلت الشركة على الرخصة الثانية من الفئة الأولى لتركيب وتشغيل الاتصالات العامة الدولية.

تسعى فودافون عُمان لتوظيف أحدث التقنيات والحلول الرقمية في عالم الاتصالات للمساهمة في تحقيق أهداف رؤية عُمان 2040، من خلال إتاحة الفرصة أمام الأفراد والشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة للابتكار والإبداع. تصل نسبة الكفاءات العُمانية ضمن فريق فودافون عُمان إلى 95%، الأمر الذي يترجم اهتمام الشركة الكبير بتطوير المواهب المحلية ونقل المعارف وتوطين التكنولوجيا، عبر توفير بيئة عمل راقية تحفز على التطوير والإبداع الذاتي. 

تؤمن فودافون بأن الكفاءات البشرية مع التقنيات المتطورة باستطاعتها قيادة رحلة بناء المستقبل الذي تسعى إليه البشرية، ولذلك اختارت شعارها ليكون “معاً نستطيع”. 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق