أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويت

بنك الكويت الوطني يحتفل بتخريج متدربي برنامج “شهادات ائتمان موديز” 

في إطار تعاونه المستمر مع المؤسسات العالمية المتخصصة

العبلاني: موظفونا هم ثروتنا الحقيقية.. ونستثمر بقوة لتطوير قدراتهم ومهاراتهم المهنية

– لدينا استراتيجية شاملة لتحسين تجربة الموظفين وجعل التعلم الإلكتروني أكثر جاذبية

أحدثنا تغييراً في المفهوم التقليدي للتدريب وأصبح شعارنا “التعلم المستمر” لتعزيز مهارات موظفينا طوال مسارهم الوظيفي

في إطار استراتيجيته للارتقاء بموظفيه مهنياً وبالتعاون مع أعرق الجامعات والمؤسسات العالمية، احتفل بنك الكويت الوطني بتخريج دفعة جديدة من متدربي برنامج “شهادات ائتمان موديز المستوى المتوسط” والذي ينظمه البنك بالتعاون مع وكالة موديز العالمية للتصنيفات الائتمانية للعام الخامس على التوالي.

وحضر الاحتفال الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ صلاح الفليج  ونائب الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ سليمان المرزوق ومدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد /عماد أحمد العبلاني ومدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية السيد/محمد العثمان ومدير عام مجموعة إدارة المخاطر السيد/ باركسون شونج ومدير عام مجموعة الخدمات المصرفية للشركات الأجنبية والنفط والتمويل التجاري السيد/ براديب هاندا ومدير عام مجموعة الخدمات المصرفية للشركات المحلية السيد/ أحمد بورسلي وقيادات أخرى من البنك.

وتَضمن البرنامج الذي استمر على مدى4  أشهر وعقد افتراضيا وعبر منصة موديز الإلكترونية العديد من المحاور منها: تحليل الائتمان وهيكلة الائتمان والتوثيق إضافة إلى التميز في العلاقات ومهارات التفاوض وكذلك مهارات التخطيط والتنفيذ الفعال .

وشارك في البرنامج نحو 45 متدرباً ومتدربة عبر مجموعتين من إدارات مختلفة في البنك ضمت مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية ومجموعة إدارة المخاطر، مجموعة الخدمات المصرفية الخاصة إضافة إلى مجموعة الخدمات المصرفية للشركات ومجموعة الفروع الخارجية وكذلك مجموعة الخدمات المصرفية للشركات الأجنبية والنفط والتمويل التجاري.

وتعقيباً على تخريج الدفعة الجديدة قال مدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني السيد /عماد أحمد العبلاني “يعد برنامج “شهادات ائتمان موديز” تجسيداً لإيمان البنك بأن النمو لن يتحقق بدون تطور مهارات كوادره البشرية، لذلك نشجع موظفينا على الارتقاء بقدراتهم ونسهم في تطورهم المهني عبر توفير برامج التدريب والتطوير بالتعاون مع أعرق المؤسسات التعليمية حول العالم”.

وأضاف العبلاني أن الوطني يستثمر وبقوة في موظفيه الذين يعدهم ثروته الحقيقية، حيث يوفر أفضل البرامج التدريبية وورش العمل التي تطور مهاراتهم الخاصة بالقيادة وتنفيذ الاستراتيجيات وإدارة التغيير والابتكار لمواكبة التطورات المتلاحقة التي تشهدها الصناعة المصرفية.

وأكد على أنه وبفضل التنوع وتكافؤ الفرص يعد الوطني أكثر مؤسسات القطاع الخاص الجاذبة للمواهب من ذوي الخبرة والكفاءة وهو ما تعكسه جودة المنتجات والخدمات التي يقدمها البنك لعملائه.

وأوضح العبلاني قائلاً:” كجزء من استراتيجيتنا الشاملة لتحسين تجربة الموظف في التعلم، تحرص إدارة التدريب والتطوير بمجموعة الموارد البشرية على الاستفادة من التكنولوجيا لجعل التعلم الإلكتروني أكثر جاذبية وفاعلية لكافة موظفي البنك”.

وقال العبلاني :”إننا نعيش في بيئة دائمة التغيير ومليئة بالتحديات وهو ما يفرض على موظفينا بأن يكونوا أكثر مرونة ولديهم القدرة على التطور باستمرار، لذلك أحدثنا ومنذ فترة طويلة تغييرا في المفهوم التقليدي للتدريب وأصبح شعارناً “التعلم المستمر” وذلك بهدف تعزيز مهارات موظفينا طوال مسارهم المهني.

والجدير بالذكر أن مؤسسة موديز للتصنيف الائتماني من أعرق المؤسسات المالية التي تقوم بالأبحاث الاقتصادية والتحليلات المالية وتقييم المؤسسات الخاصة والحكومية من حيث القوة والكفاءة المالية والائتمانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق