أخبار عاجلةأخبار العالم

“التحكيم في دولة الكويت .. آفاق وتحديات”

عنوان مؤتمر افتراضي بالتعاون بين مركز الكويت للتحكيم التجاري وكلية الحقوق بجامعة الكويت

عقد مركز الكويت للتحكيم التجاري التابع لغرفة تجارة وصناعة الكويت برئاسة السيد/ عبدالوهاب محمد الوزان – رئيس مجلس الإدارة، مؤتمراً افتراضياً بعنوان “التحكيم في دولة الكويت .. آفاق وتحديات” بالتعاون مع كلية الحقوق جامعة الكويت صباح يوم الثلاثاء الموافق 20/12/2021 سعياً للنهوض بالعملية التحكيمية والمساهمة في نشر ثقافة التحكيم في دولة الكويت والخليج العربي.

استهل السيد/عبدالوهاب الوزان المؤتمر بكلمة أوضح فيها بأن هذا المؤتمر هو ثمرة من ثمار التعاون بين مركز الكويت للتحكيم التجاري وكلية الحقوق جامعة الكويت حيث يهدف إلى تحقيق رسالة المركز وهي نشر ثقافة التحكيم بين الأوساط التجارية، كما أشار إلى أن المؤتمر سيتطرق للعديد من التحديات التي تواجه الملكية الفكرية من مختلف الاتجاهات القانونية والتجارية وخاصة فيما يتعلق بالتحكيم التجاري والمنازعات المصرفية وأسواق المال، بالإضافة إلى التحكيم في المنازعات المختلفة، كما تطرق المؤتمر إلى آخر مستجدات التحكيم في دولة الكويت ومبدأ الاختصاص بالاختصاص ووالدفع بالبطلان وأثره على أحكام المحكمين.

وبدوره أكد القائم بأعمال عميد كلية الحقوق الأستاذ الدكتور/ خالد عطشان الضفيري حرص الكلية على مثل عقد هذه المؤتمرات التي من شأنها نشر الوعي القانوني، فكلية الحقوق تزخر بأساتذة مختصين في جميع العلوم القانونية، والذين تخرجوا من شتى جامعات العالم مثل فرنسا وألمانيا وانجلترا وإيطاليا والولايات المتحدة وغيرها من الجامعات المرموقة والمصنفة عالمياُ. 

هذا بالإضافة إلى أن الكلية تهتم بإعداد جيل قانوني والعمل على دعمهم بما يحفزهم إلى الإبداع والتطور في بيئة تعليمية تكفل التفكير الإبداعي الحر، وتشجيع حركة البحث العلمي والتأليف الجامعي ونشره في المجلات القانونية المتخصصة والإهتمام بالمؤتمرات العلمية والندوات والحلقات النقاشية المتخصصة؛ هذا وأكد الحرص على المشاركة وإقامة الندوات والمحاضرات مع الجهات المحلية والدولية.

ويأتي المؤتمر في إطار الجهود التي يبذلها كلا الطرفين لإبراز المكانة الدولية الرفيعة للتحكيم في دولة الكويت بصفة عامة، وتعزيز بصمته المميزة على الخارطة الدولية لبدائل تسوية المنازعات وذلك من خلال إيجاد بيئة قانونية جاذبة للاستثمار.

وصرح الوزان بأن هذا المؤتمر قد استقطب نخبةً من المفكّرين والمثقّفين والخبراء وصنّاع القرار وأصحاب الأعمال، من داخل الكويت وخارجها، الذين تولّوا على امتداد جلساته مناقشةَ محاورَ أساسيّةٍ تتعلّق وموضوعات هامة تتعلق بالتحكيم، كما أنه ومع هذا التاريخ العريق والخبرات الكبيرة والخطوات الهامة التي اتخذت للتطوير والتنظيم في هذا المجال إلا أن التحكيم في الكويت لم يصدر قانوناً منفصلاً ينظم كافة جوانبه كما هو الحال في باقي الدول العربية حتى الآن مازال يحتاج إلى مزيد من البحث والفكر لحل الكثير من إشكاليات التطبيق بالإضافة إلى جهد تشريعي لمواكبة التطورات التشريعية والتقنية والقواعد المستجدة.

وأكد الوزان على أنّ مركز الكويت للتحكيم التجاري وكلية الحقوق والجهات المشاركة من خلال تنظيمهما لهذا المؤتمر يوفران مناخاً ملائماً للحوار والنقاش بين جميع الأطراف للوصول إلى الهدف المشترك، سعياً لتحقيق نتائج تواكب التطورات الحديثة في قوانين التحكيم من خلال الموضوعات التي أدرجت على جدول الأعمال لتفعيل الأهداف المرجوة من هذا المؤتمر.

كما أوضح الوزان أن المؤتمر قد اختتم أعماله بتوصيات تحث على ضرورة تعزيز دور التحكيم ووضع قواعد قانونية خاصة تتناول تطويراً للتحكيم وإجراءاته، وأهمية إظهار دوره في حل المنازعات الناشئه عنها. توعية المستثمرين والعاملين في هذا المجال لتحقيق التنمية المستدامة واتخاذ التحكيم سبيلاً لحل النزاعات الناشئة عنها لما يتميز به من استقلالية وسرعة الحسم في إنهاء المنازعات. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق