أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويت

بنك بوبيان يعرف عملائه على طرق حماية بطاقاتهم المصرفية من الاحتيال

ضمن حملة لنكن على دراية التى يقودها بنك الكويت المركزي 

الماجد : بوبيان ملتزم باتباع وتطبيق أفضل سبل التحوط لحماية عملائه من عمليات الاحتيال الإلكترونية 

يواصل بنك بوبيان دعمه لحملة “لنكن على دراية” التي اطلقها بنك الكويت المركزي بالتعاون مع اتحاد مصارف الكويت والبنوك المحلية لنشر الثقافة التوعوية المالية لدى أوسع شريحة من المجتمع وزيادة الوعي لدى الجمهور بدور القطاع المصرفي.

ومن منطلق المسؤولية الاجتماعية والتزاماً بتعليمات بنك الكويت المركزي نصح بنك بوبيان عملائه وغيرهم من عملاء البنوك الأخرى إلى ضرورة الانتباه الى ما يمكن ان يتعرضوا له من عمليات احتيال لبطاقاتهم المصرفية وطرق حمايتها واستخدامها بشكل آمن ومضمون .

وقال المدير التنفيذي لإدارة البطاقات في بنك بوبيان يوسف الماجد ” في ظل التطورات المتلاحقة التي تشهدها المنتجات المالية والمصرفية لاسيما الخدمات الرقمية في الفترة الاخيرة والاعتماد بشكل كبير على الاستخدام اليومي للبطاقات الائتمانية المصرفية زادت بصورة اساسية ضرورة التصدي من قبل الجهات المعنية لحماية والحفاظ على سرية معلومات البطاقات المصرفية بمختلف اشكالها”

واضاف يضع بوبيان سلامة عملائه وحماية بياناتهم المصرفية في المقام الاول طوال الوقت خلال التواصل معهم بصفة دائمة عبر قنوات التواصل المختلفة لفهم والتعرف على كيفية حماية بيانات بطاقتهم وبياناتهم الشخصية والمصرفية من الوقوع ضحيةً للاحتيال.

وأكد الماجد ان بيانات البطاقات المصرفية تعتبر بمثابة بيانات سرية غير مسموح لاي مستخدم آخر التعرف او حتى مشاركتها مثل OTP وكلمة السر التي يتوجب تغييرها بصورة مستمرة ، بالاضافة الى عدم مشاركة اي معلومات تخص امور العميل المالية ويباناته الشخصية عبر موقع انترنت غير معروف ولا الرد على اي بريد الكتروني يطلب هذه المعلومات.

واشار ان من ضمن حالات الاحتيال المنتشرة بين مستخدمي البطاقات الائتمانية ان تكون البطاقة بحوزة المستخدم لكنه يتفاجيء ان هناك عمليات شرائية تمت من خلالها، لهذا يتوجب عليه مباشرة الاتصال بالجهة المصدرة للبطاقة وابلاغهم عن هذه العملية الاحتيالية لإيقاف البطاقة بصورة فورية.

وأكد الماجد انه من السهل ان يقع العميل ضحية لعمليات الاحتيال سواء عن طريق البريد الإلكتروني أو الرسائل النصية أو المكالمات الهاتفية، وبالتالي يجب على العميل ان يعرف ان البنك لن يطلب منه اي معلومات شخصية وعليه ان يتجنَّب الردَّ على تلك الرسائل، باعتبارها محاولات احتيال والهدف منها الحصول على معلوماته المصرفية لسرقة أمواله أو بياناته.

وشددّ أيضاً على ضرورة تعامل العميل بِحذر مع الروابط الإلكترونية، لأن مجرد الضغط على الرابط قد يُعَرّض بياناته المصرفية السرية للسرقة.

واكد الماجد التزام بنك بوبيان نحو حماية عملائه باتباع وتطبيق أفضل سبل التحوط من الجرائم وعمليات الاحتيال الإلكترونية مثل المراجعة الدائمة للنظم الخاصة بالبنك وتقييم أمن وسلامة الخدمات الرقمية التي يوفرها البنك لعملائه بجانب وتفعيل الرقابة والضوابط الرقابية وغيرها من التدابير التي تضمن جاهزية الأنظمة للتصدي لأي محاولات اختراق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق