أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالمنوعات

كيف سيكون الميتافيرس مفيداً للأعمال التجارية؟

في حين لا يزال كثيرون يتناقشون حول الميتافيرس، ولا يستوعبون فكرة أن يكون هناك عالم موازٍ عبر الإنترنت للعالم الذي يعيشون به، بدأت الشركات بالفعل تحجز مكانها في عالم الميتافيرس، وتشتري عقارات به، استعداداً للمستقبل القريب.

ويرى العديد من المديرين التنفيذيين أن الميتافيرس سيكون مفيداً للأعمال التجارية، ففي استطلاع للرأي أجرته شركة “Accenture” للخدمات المهنية، قال 71% من المديرين التنفيذيين المشاركين إن من المرجح أن يكون للتحول إلى الميتافيرس تأثير إيجابي على الأعمال التجارية.

ومن المتوقع أن يتغلغل الميتافيرس في كل القطاعات خلال السنوات القادمة، ووفقاً لبنك “جي بي مورجان” فسوف يحقق الميتافيرس إيرادات سنوية تتجاوز التريليون دولار.

ويقول “مارك زوكربيرج” المدير التنفيذي لشركة “فيسبوك” التي غيرت اسمها إلى “ميتا” إن الميتافيرس سيمثل أكبر فرصة للأعمال التجارية الحديثة منذ تأسيس الإنترنت، وقد حدد خططاً لإنفاق أكثر من 10 مليارات دولار لتطوير أجهزة وبرامج الواقع الافتراضي.

الأعمال التجارية القائمة على الميتافيرس

– يرى أغلب المديرين التنفيذيين العالميين الذين شاركوا في الاستطلاع أن التقدم التكنولوجي أصبح أكثر موثوقية من الاتجاهات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية.

– ينطبق ذلك على ما يتعلق بوضع استراتيجية طويلة المدى وذات قيمة للأعمال التجارية.

– بدأت العديد من الشركات بالفعل في تبني تقنية الميتافيرس، فشركة “ديزني” حصلت على براءة اختراع لبناء تجارب افتراضية لمتنزهاتها الترفيهية في عالم الميتافيرس.

– كما استضافت شركة “وارنر بروس” حفلة في منصة الألعاب “روبلوكس” للاحتفال بفيلمها الموسيقي “In the Heights“، بينما شيدت العلامة التجارية “غوتشي” حديقة في عالم الميتافيرس.

– هناك سبب بالطبع يجعل كل هذه العلامات التجارية الشهيرة تنفق أموالاً طائلة في هذا العالم الجديد.

– فقد باعت “غوتشي” على سبيل المثال النسخة الرقمية من حقيبتها ” ديونيسوس” التي صممتها لسوق “روبلوكس” بأكثر من 4 آلاف دولار، أي أكثر من سعر النسخة الواقعية.

الذكاء الاصطناعي والاتجاهات التكنولوجية الأخرى

– هناك أربع اتجاهات تكنولوجية حددتها شركة “Accenture“؛ وهي إعادة تصور الإنترنت بهذه الطريقة، وترسخ الواقع المعزز، وزيادة مخاطر استخدام الذكاء الاصطناعي بما في ذلك نشر المعلومات المضللة، والجيل التالي من الحوسبة مثل الحوسبة الكمومية.

– استشهد التقرير الذي نشرته الشركة بمنتجع “Vail” للتزلج في ولاية ” كولورادو” الأمريكية كنموذج لما يمكن أن يكون عليه الوضع في المستقبل.

– شيد المنتجع جبلين رقميين، ووضع توقعات خاصة بأحوال الطقس لسنوات.

– ليس ذلك فحسب بل يستثمر المنتجع أيضاً في المراقبة عن بعد، مما يمكن المديرين من التنبؤ بظروف التزلج، ويساعدهم ذلك في النهاية على تمديد موسم التزلج.

– يشير تقرير “Accenture” إلى أن الميتافيرس والابتكارات المتعلقة به تغير أساسيات العالم الافتراضي، مؤكداً أنه حان الوقت لتقرر الشركات الدور الذي ستلعبه، وما إذا كانت تريد أن تكون جزءاً من هذه الموجة، أم مجرد متفرج.

 المصدر: المنتدى الاقتصادي العالمي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق