أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالإمارات

كيوماث تجمع تمويل بقيمة 57 مليون دولار بقيادة ألفا ويف

أعلنت كيوماث، منصة تعليم الرياضيات العالمية وشركة تكنولوجيا التعليم، عن جمع 57 مليون دولار أمريكي في جولة تمويل جديدة بقيادة ألفا ويف، ليرتفع تقييمها إلى ما يزيد عن الضعف عند 407 مليون دولار أمريكي مقارنةً مع جولة التمويل السابقة. وتعتزم الشركة الاستفادة من الأموال في تعزيز حضورها ونموها على المستوى العالمي، والاستثمار في عمليات الاستحواذ والشراكات، وترسيخ مكانتها في الأسواق الحالية، وبناء علامة تجارية عالمية قوية.

وتهدف كيوماث، التي تعمل حالياً في أكثر من 70 دولة حول العالم، إلى التوسع إلى أكثر من 100 دولة بحلول السنة المالية 2023، بما في ذلك تعزيز وجودها في أمريكا الشمالية وآسيا والمحيط الهادئ والمملكة المتحدة وأوروبا والشرق الأوسط، ودخول دول في أفريقيا وأمريكا الجنوبية.

 وتعليقاً على هذا الموضوع، قال فيفيك سوندر، الرئيس التنفيذي لشركة كيوماث: “تُعد جولة التمويل الأخيرة إنجازاً مهماً في الوقت الحالي، حيث أصبح الترشيد التوجه السائد في السوق، مما جعل التقييمات الآن أكثر واقعية، إذ يمكن فقط للشركات الناشئة في طور النمو والتي تتمتع بأساسيات أعمال قوية، استقطاب رأس المال الجريء وما يلي ذلك من جولات تمويل. لذا، يؤكد الاهتمام القوي من مستثمرينا النمو الكبير الذي حققناه على المستوى العالمي وفهمنا العميق لسوق تعليم الرياضيات بعد المدرسة، ويشير إلى بداية مرحلةٍ جديدة من تطورنا. ونعتقد أن النمو الذي سنحققه في المستقبل سيكون مؤثراً وفعالاً، ولا يتطلب استخدام رأس مال كبير. وسنواصل سعينا لتوفير موارد تعليمية عالية الجودة تتماشى مع مهمتنا في ترسيخ مكانتنا كواحدةٍ من الشركات الرائدة عالمياً في تعليم الرياضيات، والتي تمثل رمزاً للثقة والخبرة والحداثة على مستوى العالم”.

“”كما أظهرت كيوماث نمواً واعداً منذ جولة التمويل الأخيرة، حيث نجحت في التوسع عالمياً مع الحفاظ على كفاءة رأس المال من خلال ابتكار المنتجات وإضفاء الخصوصية عليها، فضلاً عن نموذج النفقات الرأسمالية المنخفض.  وأدى تركيز الشركة الملحوظ على نتائج الطلاب والتغييرات المهمة في عروضها إلى زيادة عمليات الاستحواذ من خلال الإحالات، حيث تمتلك أفضل معدلات الاحتفاظ في فئتها.”

 ومن جانبه أكد منان كورما، المؤسس ورئيس مجلس إدارة كيوماث: ما يميز كيوماث عن أي شركة أخرى متخصصة في تكنولوجيا تعليم، هو أننا نَصُب كل تركيزنا على هدف واحد يتمثل في النتائج تعلم الرياضيات. في كل فصل رقمي من فصول كيوماث يختبر الطالب تجربة مكثفة وشخصية ومزيجاً من مناهج الرياضيات المرئية الذي يقدمها معلمين مؤهلين على أعلى المستويات الأكاديمية. وقد مكّن هذا كيوماث من الحصول على واحد من أفضل معدلات الاحتفاظ في القطاع بنسبة 80%، كما نفخر بأن نصف الملتحقين ببرامج كيوماث هم عن طريق الإحالات. إذ تدفع هذه الأرقام والقراءات جميع مستثمري هذا القطاع للثقة بكيوماث الذي يضمن لهم أعلى المقاييس وأفضل العائدات على استثماراتهم.

تُعد جولة التمويل الأخيرة لكيوماث تغييراً إيجابياً في القطاع، ليس فقط من حيث حجم الاستثمار ولكن أيضًا في مشاركة المستثمرين. بقيادة ألفا ويف، يشمل هذا التمويل جميع المستثمرين الحاليين، بما في ذلك شركة لايتروك الهند وسيكويا كابيتال الهند، كابيتال جي، مانتا راي، ويونيتوس.”

ومن جانبه، قال أنيرود سينج، المدير الإداري في ألفا ويف جلوبال: “تتميز كيوماث بإمكانات لافتة تتيح لها النجاح في تقديم نتائج تعليمية عالية المستوى من خلال منصتها التكنولوجية وطرائق التدريس رفيعة المستوى التي تتبعها. وتبرز الشركة في سوق تكنولوجيا التعليم التنافسي مع نجاحها في الأسواق الدولية الرائدة مثل الشرق الأوسط والولايات المتحدة والمملكة المتحدة والهند، مع الحفاظ على اقتصاديات وحدات عالية الجودة. وساهم في تعزيز النجاح وجود مجموعةٍ من المعلمين الخبراء والمؤهلين، إضافة إلى الحاجة العالمية للتركيز على تدريس الرياضيات. ونحن متحمسون لقيادة هذا الاستثمار، لا سيما مع تعزيز كيوماث مكانتها في الأسواق العالمية”.

وبدورها، قالت ديفيا فينكاتافاراجافان، إحدى المستثمرين في شركة لايتروك الهند: “قام مانان كورما وفيفيك سوندر وفريق كيوماث بتقديم منتج يتمحور حول تلبية احتياجات الطلاب ومتطلبات مستقبل العمل ويركز على نتائج التعلم. وعزز الإقبال الذي تشهده كيوماث في 70 دولة وجهودها لبناء نموذج المشاركة المتمحور حول الآباء، من قناعتنا بإمكانات فريقها. لذا، يسرنا توفير الدعم له لتحقيق النمو في المرحلة المقبلة”.

 وقال سوريا مانثا، أحد المستثمرين في شركة يونيتوس فنتشرز: “يسرنا التقدم الكبير الذي حققته الشركة على جميع الأصعدة المتعلقة بالمنتجات والتوسع العالمي والمواهب البشرية. وتتمتع الشركة بجميع مقوّمات النمو القوي والمستدام، وهي في طريقها إلى أن تصبح علامة تجارية عالمية مرموقة في مجال التعليم. ويسعدنا أن نجدد ثقتنا بالشركة والتعاون مع مجموعةٍ من أبرز المستثمرين العالميين”.

 وتتمثل رؤية كيوماث في أن تصبح المنصة الأولى لتدريس الرياضيات على مستوى العالم، وتكمن مهمتها في بناء جيل من مبتكري الحلول الرائدة. وانطلاقاً من ذلك، قامت الشركة بتصميم برنامجها لتعزيز التفكير الرياضي والابتكاري عند الطلاب، حيث يقدم المنهج أمثلة من الحياة الواقعية بما يضمن للطفل تطبيق التفكير الرياضي في الحياة الواقعية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق