أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

استعدادًا للتوسع في تونس والمغرب وغرب أفريقيا.. أبيتيتو لتوصيل البقالة تستحوذ علي شركة لمة

استحوذت شركة أبيتيتو Appetito المصرية على شركة Lamma  “لمة” التونسية لتوسيع عملياتها في المغرب وتونس وغرب إفريقيا لتصبح أكبر شركة بقالة إلكترونية وتجارة ال Q-Commerce  في إفريقيا.

أبيتيتو هي شركة تكنولوجيا ناشئة تأسست في عام 2020 وهي شركة متخصصة في توصيل الالف من منتجات البقالة و منتجات الرعاية الشخصية و المنزلية من خلال تطبيق علي هاتف المحمول وباستخدام متاجر سحابية في مصر.بينما طوّرت شركة لمّا خدمة Q-Commerce  مماثلة في تونس والمغرب. تأسست لمة في عام 2021 من قبل ياسر الإسماعيلي الإدريسي ، رائد الأعمال و مدير عام شركة كريم للنقل التشاركي سابقا في المغرب ، و الذي سينضم الي شركة أبيتيتو  كمدير تنفيذي للتوسع و النمو.

لقد توصل مؤسسو كلا الشركتين الناشئتين إلى اتفاق لإنشاء كيان جديد واحد ، يعمل باسم “Appetito” ومن المتوقع إغلاق هذه الصفقة بنهاية الربع الثالث من عام 2022.

وقال شهاب مختار الرئيس التنفيذي لشركة أبيتيتو “يسعدني أن أرحب بفريق لما في عائلتنا. نعتقد أن هذا هو أفضل وقت لتكوين الشراكات الناجحة وللتوسع في إفريقيا لحل أوجه عدم الكفاءة الهائلة في سلسلة التوريد بسوق التجزئة “. أضاف شهاب “إن انضمام لمة سيضعنا على الطريق الصحيح لنصبح أكبر شركة لتجارة ال Q-Commerce في القارة ، مما يغير حياة ملايين الأشخاص ويخلق الآلاف من الوظائف المباشرة وغير المباشرة”.

أبيتيتو و لما هي شراكة مثالية. نحن نشترك في الرؤية ونماذج الأعمال وأساليب التشغيل. لكن قبل كل شيء ، نتشارك في قيم متشابهة. بصفتنا رواد أعمال ، فإن توحيد الجهود لإنشاء الشركة رقم 1 إقليميا أمر منطقي تمامًا. من بلداننا الثلاثة ، لدينا الآن منصة رائعة للتوسع في أسواق أفريقية جديدة “، علق ياسر الإسماعيلي الإدريسي.

و علق الشريك المؤسس و رئيس العمليات في أبيتيتو أحمد الدمرداش:-  “سيسمح هذا الاستحواذ بتآزر كبير بين الشركتين ، بدءًا بمنصة تقنية قوية ومشتركة. لقد كانت كلتا الشركتين فعالتين للغاية من خلال نشر رأس المال الخاص بنا ، حيث غطت 3 أسواق ، وكل ذلك مع تحقيق هوامش من رقمين و استثمار رأس المال بكفاءة“.

علق Grégoire de Padirac ، المدير في Orange Ventures ، وهو مستثمر في شركة لما: “المستثمرون الأوائل في كلتا الشركتين متحمسون لهذه الخطوة. تعتبر منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا أسواقًا مجزأة حيث تمكنت شركات قليلة جدًا من تكوين لاعبين إقليميين. يسعدنا أن نكون جزءًا من الرحلة! “

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق