أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالإماراتالسعودية

تقرير كامكو إنفست حول أرباح الشركات المدرجة في البورصات الخليجية للربع الأول من العام 2022

 

الأرباح تصل إلى مستوى قياسي جديد بفضل الأداء الجيد الذي شهدته كافة القطاعات تقريباً على أساس ربع سنوي

وصلت الأرباح المسجلة من قبل الشركات المدرجة في الأسواق المالية لدول مجلس التعاون الخليجي إلى مستوى قياسي جديد في الربع الأول من العام 2022 بدعم قوي من نمو أرباح كافة القطاعات على أساس ربع سنوي باستثناء قطاع السلع طويلة الأجل. وعكس ارتفاع الأرباح الانتعاش المستمر والمستدام في النشاط الاقتصادي على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي خلال هذا الربع. وظلت بيانات مؤشر مديري المشتريات للسعودية والإمارات ودبي وقطر أعلى من حاجز النمو البالغ 50 نقطة بصفة مستمرة خلال الثلاثة أشهر الأولى من العام على خلفية الجهود الحكومية والنشاط القوي للقطاع الخاص. كما شهد الائتمان المصرفي للقطاع الخاص أيضاً نمواً مستداماً في كل من السعودية والكويت وقطر وفقاً للبيانات المتاحة من البنوك المركزية لتلك الدول.

وبلغ صافي إيرادات الشركات المدرجة في البورصات الخليجية 65.4 مليار دولار أمريكي خلال الربع مقابل 51.5 مليار دولار أمريكي خلال الربع الرابع 2021، ليصل بذلك معدل النمو على أساس ربع سنوي إلى نسبة 27.0 في المائة. وكان النمو على أساس سنوي أقوى، إذ وصل إلى نسبة 67.0 في المائة مقارنة بأرباح الربع الأول من العام 2021 البالغة 39.2 مليار دولار أمريكي. وجاءت قطاعات الطاقة والبنوك والمالية المتنوعة في الصدارة محتلة أول ثلاثة مراكز من حيث نمو الأرباح على أساس مطلق مقارنة بالربع الرابع من العام 2021، إذ مثلت نحو 80 في المائة من إجمالي نمو الأرباح على أساس ربع سنوي. أما من حيث النمو السنوي، استحوذت قطاعات الطاقة والبنوك والمواد الاساسية على ما نسبته 82 في المائة من إجمالي نمو الأرباح بالقيمة المطلقة. وواصلت أرامكو السعودية تصدرها كأكبر الشركات المساهمة في نمو الأرباح خلال الربع. إلا انه حتى بعد استثناء أرامكو، ظل نمو إجمالي الأرباح قوياً ووصل إلى 35.0 في المائة على أساس ربع سنوي و 51.4 في المائة على أساس سنوي.

 

أما على أساس إقليمي، لوحظ نموأرباح البورصات السبع خلال الربع. وسجلت السعودية أكبر معدل نمو لصافي الإيرادات على أساس سنوي خلال الربع الأول من العام 2022 بنسبة 73.2 في المائة، تليها أبو ظبي والبحرين بنمو سنوي بنسبة 63.3 في المائة و 62.4 في المائة على التوالي. من جهة أخرى، سجلت عمان أقل معدل نمو في الأرباح على أساس سنوي خلال الربع الأول من العام 2022. في حين واصلت السعودية الاستحواذ على نصيب الأسد من إجمالي الأرباح على أساس ربع سنوي بحصة بلغت 76.2 في المائة في الربع الأول من العام 2022 مقابل 73.4 في المائة خلال الربع الأول من العام 2021.

ومن حيث أداء قطاعات السوق، ارتفعت أرباح قطاع الطاقة بنسبة 79.5 في المائة على أساس سنوي وبنسبة 21.8 في المائة على أساس ربع سنوي في الربع الأول من العام 2022. إلا انه لم يتم تسجيل أي نمو على أساس سنوي عبر مكونات مؤشر القطاع، إذ أعلنت 9 شركات من أصل 21 شركة عن تراجع أرباحها خلال الربع. وارتفعت أرباح شركة أرامكو السعودية بنسبة 80.6 في المائة على أساس سنوي لتصل إلى 37.9 مليار دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022 مقابل 21.0 مليار دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021. وعكست الزيادة ارتفاع أسعار النفط خلال الربع في ظل وصول متوسط سعر العقود الفورية لمزيج خام برنت إلى 100.87 دولار أمريكي للبرميل مقارنة بسعر 61.0 دولار أمريكي للبرميل في المتوسط خلال الربع الأول من العام 2021، أي بزيادة بنسبة 65.3 في المائة. بالإضافة إلى ذلك، ساهم نمو متوسط إنتاج النفط الخام في الربع الأول من العام 2022 بنسبة 20 في المائة في مقابل الربع الأول من العام 2021 في تعزيز نمو الأرباح خلال هذا الربع. أما بالنسبة للأقسام المختلفة، شهدت الشركة تحسناً في الأرباح في عمليات التكرير والتصدير (عمليات المصب) وأعلنت عن خطط لتطوير القطاع بشكل أكبر في آسيا وأوروبا. كما سجلت شركات أخرى ضمن القطاع، بما في ذلك شركة رابغ للتكرير والبتروكيماويات وشركة أدنوك للحفر، نمواً في الأرباح على أساس سنوي بنسبة 58.9 في المائة و11.6 في المائة في الربع الأول من العام 2022، على التوالي.

 

وسجل قطاع البنوك ربحا أكبر خلال الربع الأول من العام 2022 بقيمة 10.9 مليار دولار أمريكي،بنمو بلغت نسبته 32.3 في المائة على أساس سنوي وبنسبة 25.4 في المائة على أساس ربع سنوي. ويعكس نمو الأرباح بصفة رئيسية الى الانخفاض الحاد للمخصصات خلال الربع بدعم من نمو التسهيلات الائتمانية. وسجل القطاع نمواً في الأرباح على أساس سنوي وربع سنوي في كافة الأسواق خلال الربع الأول من العام 2022، حيث سجلت البنوك المدرجة في الإمارات أعلى معدل نمو في الأرباح على أساس سنوي بنسبة 62 في المائة، تليها البنوك الكويتية التي شهدت نمو أرباحها على أساس سنوي بنسبة 50.6 في المائة. وسجلت البنوك المدرجة في السعودية نمواً في الأرباح على أساس سنوي بنسبة 22.4 في المائة خلال الربع.

 

من جهة أخرى، بلغت أرباح قطاع المواد الاساسية 4.8 مليار دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022 مقابل أرباح بقيمة 2.9 مليار دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021 و4.5 مليار دولار أمريكي في الربع الرابع من العام 2021. واستفاد القطاع من ارتفاع أسعار السلع الأساسية في كافة أنحاء العالم خلال هذا الربع. وضمن هذا القطاع، سجلت شركة سافكو (سابك للمغذيات الزراعية) أكبر زيادة مطلقة في الأرباح على أساس سنوي حيث بلغت 669.9 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022 مقابل 112.7 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021. وارتفعت أرباح سابك بمقدار الثلث أو ما يعادل 428.1 مليون دولار أمريكي لتصل إلى 1.7 مليار دولار أمريكي بدعم من ارتفاع الأسعار والكميات.

 

الكويت

ارتفعت أرباح الشركات المدرجة في بورصة الكويت من 1.3 مليار دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021 إلى 2.1 مليار دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022. ويعود الفضل في ذلك بصفة رئيسية لقطاع البنوك الذي شهد قفزة قوية في الأرباح بنسبة 50.6 في المائة، إذ وصلت أرباح القطاع إلى 926.8 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022 مقابل 615.2 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021. وضمن البنوك، أعلن بنك الكويت الوطني عن تحقيق صافي ربح قدره 383.5 مليون دولار أمريكي للربع الأول من العام 2022 بنمو بلغت نسبته 37.6 في المائة مقابل صافي ربح قدره 278.8 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021، بدعم قوي من تراجع مخصصات انخفاض القيمة مقارنة بالربع الأول من العام 2021 إلى جانب ارتفاع صافي إيرادات الفوائد وايرادات غير الفوائد. وأعلن بيت التمويل الكويتي عن تحقيق صافي ربح قدره 228.7 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022، مسجلاً نمواً بنسبة 38.3 في المائة مقابل 165.4 مليون دولار أمريكي في العام السابق، ويعزى ذلك أيضاً إلى انخفاض المخصصات إلى جانب النمو القوي لإيرادات غير الفوائد وزيادة أقل نسبياً في صافي إيرادات الفوائد.

ارتفع صافي ربح قطاع الاتصالات بنسبة 17.7 في المائة على أساس سنوي ليصل إلى 208.4 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022 مقابل 177.1 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021. وسجلت زين صافي ربح قدره 155.4 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022 مقابل 147.3 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021 بنمو بلغت نسبته 5.5 في المائة. وحققت المجموعة إيرادات موحدة بقيمة 1.3 مليار دولار أمريكي، بنمو بلغت نسبته 7 في المائة على أساس سنوي فيما يعزى بصفة رئيسية إلى إضافة عملاء جدد خلال الربع وهو الأمر الذي قابله انخفاض قيمة العملة في السودان بصفة رئيسية. وسجلت شركة الاتصالات الكويتية – اس تي سي تراجعاً هامشياً في صافي الربح من 26.5 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021 إلى 25.3 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022 بعد ارتفاع الإيرادات على أساس سنوي والذي قابله ارتفاع إجمالي المصروفات التشغيلية خلال الربع الأول من العام 2022. من جهة أخرى، أعلنت اوريدو الكويت عن تسجيل صافي ربح قدره 27.7 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022 مقابل 3.3 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021، بنمو بلغت نسبته 753.0 في المائة بدعم من زيادة الإيرادات بنسبة 14 في المائة، ونمو الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء بنسبة 17 في المائة.

 

وبلغ صافي ربح قطاع الاستثمار والتمويل 337.6 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022 مقابل 133.3 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021. وبلغ صافي أرباح آسيا كابيتال الاستثمارية 41.6 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022 مقابل خسارة قدرها 0.5 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021 بدعم من الاتجاه التصاعدي الذي شهدته البورصات وأسواق رأس المال. وقفزت أرباح شركة الاستثمارات الوطنية بنسبة 304.8 في المائة لتصل إلى 50.7 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022 مقابل 12.5 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021، فيما يعزى لزيادة المكاسب غير المحققة للموجودات المالية خلال الربع.

 

كما ارتفعت أرباح قطاع السلع الرأسمالية من 77.1 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021 إلى 184.6 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022 بعد أن سجلت معظم شركات القطاع أرباحاً أعلى خلال هذا الربع. حيث ارتفع صافي ربح مجموعة الصناعات الوطنية القابضة بنسبة 141.9 في المائة على أساس سنوي إلى 152.7 مليون دولار أمريكي نتيجة لارتفاع حصة نتائج الشركات الزميلة. وبلغت أرباح شركة الخليج للكابلات والصناعات الكهربائية 20.5 مليون دولار أمريكي مقابل 4.2 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021. من جهة أخرى، سجلت الشركة المتكاملة القابضة صافي ربح قدره 4.7 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022، مقابل صافي ربح قدره 0.4 دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021 على خلفية نمو الإيرادات التشغيلية بنسبة 29 في المائة خلال الربع الأول من العام.

 

وسجل قطاع النقل ربحاً قدره 89.0 مليون دولار أمريكي مقابل أرباح بقيمة 20.9 مليون دولار أمريكي في الفترة المماثلة من العام 2021. وكان هذا الاداء مدفوعاً بصفة رئيسية بنتائج شركة رابطة الكويت والخليج للنقل التي أعلنت عن تحقيق صافي ربح قدره 27.1 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022، مقابل خسارة قدرها 6.4 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021. ويعزى نمو الأرباح بصفة رئيسية إلى التقدم الملحوظ في النشاط الصناعي. وبصورة مماثلة، سجلت شركة طيران الجزيرة صافي ربح قدره 12.6 مليون دولار أمريكي مقابل خسارة قدرها 17.1 مليون دولار أمريكي على خلفية نمو الإيرادات التشغيلية.

 

السعودية

شهد صافي ربح الشركات السعودية المدرجة في البورصة نمواً سنوياً بنسبة 73.2 في المائة ليصل إلى 49.8 مليار دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022 مقابل 28.8 مليار دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021. وسجلت القطاعات الرئيسية، بما في ذلك الطاقة والمالية المتنوعة والمواد الاساسية والبنوك، نمواً قوياً في أرباحها على أساس سنوي خلال الربع، في حين سجلت قطاعات المرافق العامة والسلع طويلة الأجل والأدوية تراجع أرباحها خلال الربع.

 

وجاء قطاع الطاقة في الصدارة وكان أكبر القطاعات المساهمة في صافي الربح خلال الفترة بتسجيله صافي ربح قدره 38.1 مليار دولار أمريكي. حيث سجلت أرامكو السعودية صافي ربح قدره 37.9 مليار دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022 مقابل 21.0 مليار دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021 بنمو بلغت نسبته 80.6 في المائة بدعم من ارتفاع أسعار النفط وتزايد كمية المبيعات بالإضافة إلى تحسن هوامش الربح من أنشطة التكرير والمواد الكيميائية. وسجلت شركة رابغ للتكرير والبتروكيماويات ربحاً قدره 193.2 مليون دولار أمريكي خلال الربع الأول من العام 2022 مقابل ربح قدره 173.2 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021، بينما سجلت شركة الدريس للخدمات البترولية والنقليات نمواً في الأرباح خلال الربع الأول من العام بنسبة 58.5 في المائة لتصل إلى 16.6 مليون دولار أمريكي.

 

وارتفعت أرباح قطاع البنوك بنسبة 22.4 في المائة لتصل إلى 3.9 مليار دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022. وسجل مصرف الراجحي ربحا قدره 1.1 مليار دولار في الربع الأول من العام 2022 مقابل ربح قدره 889.6 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021. حيث ارتفع إجمالي الإيرادات التشغيلية بنسبة 17 في المائة نتيجة زيادة صافي دخل التمويل والاستثمار. وأعلن بنك الرياض عن نمو صافي الربح بنسبة 14.7 في المائة الذي بلغ 413.9 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022 مقابل 361.0 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021 بدعم من نمو ايرادات غير الفوائد بنسبة 28 في المائة وزيادة هامشية في صافي إيرادات الفوائد. كما ساهم انخفاض المخصصات خلال الربع في تعزيز الأرباح. وأعلن البنك الأهلي السعودي عن تسجيل أرباح بقيمة 1.2 مليار دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022 مقابل صافي ربح قدره 909.0 مليون دولار أمريكي في العام السابق. ويعزى هذا النمو لزيادة صافي إيرادات الفوائدبنسبة 45.6 في المائة على أساس سنوي وصافي إيرادات غير الفوائد بنسبة 28.4 في المائة مما ساهم في تعويض زيادة المخصصات خلال الربع.

 

وعلى صعيد قطاع المالية المتنوعة، أعلنت شركة المملكة القابضة عن ارتفاع صافي أرباحها عن فترة الربع الأول من العام 2022 إلى 1.6 مليار دولار أمريكي، مقابل 24.3 مليون دولار أمريكي في الفترة المماثلة من العام الماضي. وكان نمو الربح مدفوعاً بالمكاسب التي حققتها الشركة من بيع نصف حصتها في شركة زميلة، هذا إلى جانب تحسن إيرادات الفنادق والإيرادات التشغيلية الأخرى. وسجلت الشركة السعودية للصناعات المتطورة نمو أرباحها على أساس سنوي بنسبة 81.4 في المائة لتسجل 8.2 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022 مقابل 4.5 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021، بدعم من تزايد الإيرادات وزيادة حصة الأرباح من الشركات التابعة.

 

من جهة أخرى، سجل قطاع المواد الاساسية، ثاني أكبر قطاعات السوق من حيث القيمة السوقية على مستوى البورصة، ثالث أعلى معدل زيادة في الأرباح بنسبة 52.5 في المائة لتصل إلى 3.8 مليار دولار أمريكي مقابل 2.5 مليار دولار أمريكي في العام السابق. وارتفعت أرباح شركة المغذيات الزراعية (سابك) بأكثر من خمسة أضعاف في الربع الأول من العام 2022 لتصل إلى 669.9 مليون دولار أمريكي مقابل صافي ربح قدره 112.7 مليون دولار أمريكي في العام السابق بدعم من نمو متوسط أسعار البيع وكمية المبيعات، وذلك على الرغم من ارتفاع نفقات عمليات البيع والتوزيع. وسجلت سابك صافي ربح قدره 1.7 مليار دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022، بنمو بلغت نسبته 33 في المائة مقابل 1.3 مليار دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021. وبصورة مماثلة، سجلت شركة التعدين العربية السعودية (معادن) نمو صافي ربح الربع الأول من العام 2022 ليصل إلى 579.0 مليون دولار أمريكي.

 

وبلغ معدل نمو صافي ربح قطاع الاتصالات ما نسبته 6.7 في المائة على أساس سنوي إلى 915.7 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022 مقابل 858.5 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021. واعلنت شركة الاتصالات السعودية (اس تي سي) عن نمو صافي ربحها بنسبة 2.8 في المائة على أساس سنوي لتصل إلى 809.2 مليون دولار أمريكي. وسجلت موبايلي صافي ربح قدره 85.1 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022 مقابل 60.2 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021، فيما يعزى بصفة رئيسية لزيادة الإيرادات بنسبة 5.8 في المائة على أساس سنوي بدعم من نمو قاعدة المشتركين. وارتفع صافي ربح زين السعودية بنسبة 97 في المائة إلى 21.5 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022 على خلفية نمو الإيرادات بنسبة 12.4 في المائة.

 

أبوظبي

شهدت الشركات المدرجة في بورصة أبوظبي ارتفاع صافي ربحها بنسبة 63.3 في المائة في الربع الأول من العام 2022 ليصل إلى 5.7 مليار دولار أمريكي مقابل 3.5 مليار دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021 بدعم رئيسي من ارتفاع أرباح قطاع البنوك. حيث بلغ صافي ربح القطاع 2.2 مليار دولار أمريكي مقابل 1.2 مليار دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021، حيث شهد ارتفاعاً على أساس سنوي قدره 931.4 مليون دولار أمريكي او ما يعادل نسبة 75.8 في المائة. وسجل قطاع الاتصالات ثاني أكبر صافي ربح عن فترة الربع الأول من العام 2022، مع نمو الأرباح على أساس سنوي بنسبة 9.6 في المائة لتصل إلى 684.8 مليون دولار أمريكي مقابل 624.9 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021. وكانت قطاعات السلع الرأسمالية والمرافق العامة وإنتاج الأغذية من ضمن القطاعات التي سجلت ارتفاعاً في صافي الربح خلال الربع. من جهة أخرى، تراجعت أرباح عدد من القطاعات التي تضمنت الأدوية والتأمين والأغذية وتجزئة الأغذية خلال هذا الربع.

وعلى صعيد قطاع البنوك، جاء بنك أبوظبي الأول، أكبر مقرض على مستوى الإمارات، في الصدارة بتسجيليه أكبر زيادة مطلقة لصافي الربح في الربع الأول من العام 2022 بنمو سنوي بلغت نسبته 106.8 في المائة ليصل إلى 1.4 مليار دولار أمريكي مقابل صافي ربح قدره 674 مليون دولار أمريكي خلال الربع الأول من العام 2021. وتعزى تلك الزيادة إلى النمو القوي الذي شهدته القروض مما ساهم في استمرار تزايد الطلب وتحسن مزيج الودائع. وسجل بنك أبوظبي التجاري ثاني أكبر صافي أرباح على مستوى قطاع البنوك عن فترة الربع الأول من العام 2022، بصافي ربح قدره 403.9 مليون دولار أمريكي، وبنمو بلغت نسبته 32.3 في المائة على أساس سنوي وذلك بفضل تحسن الأوضاع الاقتصادية في الإمارات، حيث قامت البنوك بتنويع دفاتر القروض، هذا إلى جانب تحسن أداء الشركات التابعة.

 

وشهد قطاع السلع الرأسمالية أكبر نسبة زيادة في الأرباح الفصلية على أساس سنوي. حيث بلغ صافي ربح القطاع 553 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022، مقابل 39.6 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021. وتعزى تلك القفزة في الأرباح للأداء الجيد لشركة ألفا أبوظبي القابضة المدرجة حديثاً، والتي تضاعفت أرباحها الصافية لتصل إلى 537 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022 مقابل 27.4 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021. وعزت الشركة هذا الأداء الجيد إلى زيادة محفظتها، هذا إلى جانب الاستثمارات الاستراتيجية الرئيسية الأخرى وعمليات الاستحواذ التي تمت خلال هذا الربع. أما المكون الآخر لمؤشر القطاع وهو تحديداً شركة أبو ظبي لبناء السفن، فقد أعلنت الشركة عن تحقيق أرباح ربع سنوية بقيمة 0.5 مليون دولار أمريكي، في تحسن ملحوظ مقارنة بتسجيلها لخسائر بقيمة 4.3 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021.

 

دبي

ارتقعت أرباح الشركات المدرجة في سوق دبي المالي بنسبة 56.0 في المائة على أساس سنوي لتصل إلى 2.7 مليار دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022 مقابل 1.8 مليار دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021. ويعزى نمو الأرباح في الربع الأول من العام للأداء القوي الذي شهده كلا من قطاعي العقار والبنوك. وساهم القطاعان بأكبر حصة من أرباح الشركات في الربع الأول من العام 2022 على أساس سنوي بنسبة 126.5 في المائة و45.3 في المائة، على التوالي. وتجدر الإشارة إلى انه من أصل 11 قطاعاً من قطاعات البورصة، شهدت سبعة قطاعات نمواً في الأرباح على أساس سنوي خلال الربع الأول من العام 2022 في حين تراجعت ارباح أربعة قطاعات بما في ذلك قطاعي التأمين والسلع الرأسمالية.

 

أما على صعيد قطاع البنوك، ارتفعت ارباح بنك الامارات دبي الوطني بنسبة 18.1 في المائة لتصل إلى 746.5 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022 مما ساهم إلى حد كبير في تعزيز نمو القطاع خلال هذا الربع. وتعتبر تلك أفضل نتائج يسجلها البنك منذ العام 2019. وتعزى تلك النتائج الممتازة إلى نمو الودائع ومعاملات العملاء بالإضافة إلى تراجع مخصصات انخفاض القيمة خلال هذا الربع.  من جهة أخرى، سجل بنك المشرق قفزة كبيرة في قيمة الأرباح المطلقة بوصول صافي ربح الربع الأول من العام 2022 إلى 165 مليون دولار أمريكي مقابل 11.7 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021. وتعزى تلك النتائج الإيجابية إلى زيادة الإيرادات التشغيلية وانخفاض مخصصات المخاطر.

 

وكان القطاع العقاري هو الداعم الرئيسي للأرباح المسجلة في الربع الأول من العام 2022 بتسجيله لصافي ربح بقيمة 899 مليون دولار أمريكي مقابل 397 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021. وشهد القطاع أكبر معدل نمو من حيث القيمة المطلقة لصافي الربح المسجل في الربع الأول من العام 2022 بفضل الأداء الجيد لشركة اعمار العقارية التي شهدت قفزة هائلة في الربع الأول من العام 2022 وتضاعفت أرباحها بنحو 2.5 ضعف لتصل إلى 609.6 مليون دولار أمريكي مقابل 178.7 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021. وتعزى نتائج الشركة إلى ارتفاع الحصة السوقية للشركة في أسواق مصر والهند بالإضافة إلى تزايد المبيعات العقارية بصفة عامة. وبالمقارنة، أعلنت شركة الاتحاد العقارية عن تسجيلها لخسائر للربع الثالث على التوالي بقيمة 3.4 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022 مقابل تسجيلها لأرباح بقيمة 1.5 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021. وتعزى خسارة الشركة بصفة رئيسية إلى ارتفاع تكاليف التمويل إلى 4.6 مليون دولار أمريكي نتيجة لبعض القروض القديمة.

 

قطر

ارتفع إجمالي ربح الشركات المدرجة في بورصة قطر بنسبة 28.0 في المائة عن فترة الربع الأول من العام 2022 لتصل إلى 3.7 مليار دولار أمريكي مقابل 2.9 مليار دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021. وسجل قطاع البنوك نمواً في الأرباح بنسبة 9.1 في المائة في الربع الأول من العام 2022 التي وصلت إلى 1.8 مليار دولار أمريكي، مما يمثل 48.5 في المائة من إجمالي أرباح البورصة القطرية خلال الربع الأول. وأعلن بنك قطر الوطني عن زيادة صافي الربح بنسبة 10.4 في المائة في الربع الأول من العام 2022 ليصل إلى 990.4 مليون دولار أمريكي مقابل صافي ربح قدره 896.9 مليون دولار أمريكي. ويعزى تحسن صافي الإيرادات إلى النمو القوي في صافي إيرادات الفوائد والنمو بمعدل أقل نسبياً في إيرادات غير الفوائد مما ساهم في تعويض زيادة المخصصات بنسبة 39 في المائة خلال الربع.

 

 

وجاء قطاع السلع الرأسمالية في المرتبة الثانية بتسجيله ربحاً بقيمة 782.9 مليون دولار أمريكي خلال الربع مقابل 428.3 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022. وارتفع صافي ربح شركة صناعات قطر بنسبة 89.5 في المائة إلى 740.5 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022 مقابل 390.8 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021. حيث ارتفعت كمية المبيعات خلال الربع بنسبة 9 في المائة بدعم رئيسي من ارتفاع معدلات تشغيل المصانع مما أدى إلى تحسن كميات الإنتاج.

 

وعلى صعيد قطاع الاتصالات، أعلنت شركة أوريدو عن نتائجها الموحدة والتي شهدت ارتفاع صافي الربح بنسبة 245.0 في المائة إلى 180.5 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022 مقابل 52.3 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021. ونمت عائدات الشركة بنسبة 6 في المائة على أساس سنوي لتصل إلى 0.52 مليار دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022 بدعم من نمو خدمات الدفع الآجل وخدمة Ooredoo TV وخدمات قطاع الأعمال B2B . وحافظت شركة فودافون قطر على مسار نموها في الربع الأول من العام 2022، حيث سجلت صافي ربح قدره 29.4 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022، مما يمثل زيادة بنسبة 64.5 في المائة على أساس سنوي. وارتفع إجمالي الإيرادات بنسبة 25 في المائة على أساس سنوي ليصل إلى 200.8 مليون دولار أمريكي بدعم من استمرار نمو إيرادات الشركة للدفع الآجل وخدمات النطاق العريض بالإضافة إلى زيادة إيرادات الخدمات. وارتفعت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء لتلك الفترة بنسبة 28 في المائة لتصل إلى 82.7 مليون دولار أمريكي بدعم من ارتفاع إيرادات الخدمات.

 

البحرين

ارتفع صافي ربح الشركات المدرجة في بورصة البحرين عن فترة الربع الأول من العام 2022 بنسبة 62.4 في المائة على أساس سنوي ليصل إلى 922.5 مليون دولار أمريكي بعد ان شهدت القطاعات الرئيسية نمو أرباحها خلال الربع. وجاء قطاع المواد الأساسية في الصدارة بتسجيله أكبر صافي ربح في الربع الأول من العام 2022 بقيمة 389.3 مليون دولار أمريكي مقابل 138.4 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021. وكانت شركة المونيوم البحرين هي الشركة الوحيدة ضمن القطاع التي عزت نتائجها لارتفاع الأسعار في بورصة لندن للمعادن، وهو الأمر الذي قابله انخفاض حجم المبيعات.

وعلى صعيد قطاع البنوك، سجلت مجموعة البركة المصرفية والبنك الأهلي المتحد أكبر زيادة في صافي الربح من حيث القيمة المطلقة خلال الربع الأول من العام 2022، إذ ارتفع إجمالي صافي ربح القطاع خلال الربع الأول من العام بنسبة 15.5 في المائة ليصل إلى 384.5 مليون دولار أمريكي. وأعلن البنك الأهلي المتحد عن تحقيق صافي ربح قدره 170.9 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022 مقابل 159.6 مليون دولار في الفترة المماثلة من العام السابق. كما أعلنت مجموعة البركة المصرفية عن زيادة صافي أرباحها عن فترة الربع الأول من العام 2022 بنسبة 78 في المائة لتصل إلى 45.6 مليون دولار أمريكي مقابل 25.6 مليون دولار أمريكي عن الفترة المماثلة من العام 2021. وتعزى النتائج المالية للبنك إلى زيادة صافي الإيرادات التشغيلية واستراتيجية الإدارة الفعالة.

 

عمان

ارتفع اجمالي إيرادات الشركات المدرجة في البورصة العمانية بنسبة 12.3 في المائة عن فترة الربع الأول من العام 2022 ليصل إلى 394.7 مليون دولار أمريكي مقابل 351.4 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021. ويعزى نمو الأرباح خلال هذا الربع للأداء المالي الجيد لعدد من القطاعات الرئيسية والتي تضمنت البنوك والمالية المتنوعة والاتصالات، والذي قابله تسجيل بعض القطاعات مثل المرافق العامة والأغذية لخسائر خلال تلك الفترة.

 

وارتفعت ارباح البنوك العمانية بنسبة 20.9 في المائة في الربع الأول من العام 2022 لتصل إلى 243.7 مليون دولار أمريكي مقابل 201.6 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021. وجاء قطاع الاتصالات في المرتبة الثانية بتسجيله لصافي ربح قدره 59.6 مليون دولار أمريكي مقابل 56.5 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021. واستحوذ كلا من قطاعي البنوك والاتصالات على أكثر من 76.9 في المائة من اجمالي الأرباح التي سجلتها كافة الشركات العمانية في الربع الأول من العام 2022.  وجاء بنك مسقط في الصدارة بوصول أرباحه إلى 125.3 مليون دولار أمريكي مقابل 117.9 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021. ويعزى نمو أرباح البنك إلى زيادة صافي إيرادات الفوائد وتزايد ودائع العملاء.

 

وعلى صعيد قطاع المالية المتنوعة، بلغ إجمالي ربح القطاع 49.8 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022 مقابل 41 مليون دولار أمريكي في الفترة المماثلة من العام الماضي. وسجلت شركة اومنيفست أكبر صافي ربح من بين 14 شركة على مستوى القطاع بقيمة 22.9 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2022 مقابل 24.4 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021. وشكلت أرباح اومنيفست أكثر من 45 في المائة من إجمالي صافي ربح القطاع. ويعزى انخفاض صافي أرباح اومنيفست إلى انخفاض مساهمة شركتها التابعة جبرين كابيتال. وبالمقارنة، اقتصر تسجيل خسائر على شركة المدينة للاستثمار على مستوى القطاع، إذ بلغت خسائر الشركة 0.6 مليون دولار أمريكي خلال هذا الربع مقابل خسائر قدرها 0.5 مليون دولار أمريكي في الربع الأول من العام 2021.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق