أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

98 مليار دولار حجم استثمارات التكنولوجيا المالية

حققت صفقات الاندماج والاستحواذ وحقوق الملكية الخاصة ورؤوس الأموال المُخاطرة في مجال التكنولوجيا المالية حول العالم ارتفاعاً غير مسبوق في عام 2021، وفقاً لتقرير «Pulse of Fintech» من «كي بي إم جي» وهو تقرير يصدر مرتين سنوياً ويتناول توجّهات الاستثمارات في مجال التكنولوجيا المالية. ووفق التقرير، ساهم احتياطي الأوراق المالية منخفضة المخاطر والقابلة للتسييل، وارتفاع التنوّع في المراكز والقطاعات الفرعية، والأنشطة القوية حول العالم في الانطلاقة القياسية لعام 2021، إذ ازداد التمويل من 87.1 مليار دولار في النصف الثاني من عام 2020 إلى 98 ملياراً في النصف الأول من عام 2021.

في التفاصيل، بقيت عمليات التثمين في مجال التكنولوجيا المالية مرتفعة جداً في النصف الأول من عام 2021، إذ استمر المستثمرون باعتبار هذا المجال جاذباً ويسجّل أداءً قوياً – وهو عامل محرّك على الأرجح للازدهار الكبير لنشأة شركات اليونيكورن (أي التي يتم تثمينها بأكثر من مليار دولار) إذ شهدنا تأسيس 163 منها في النصف الأول من العام.

في السياق، نشطت الشركات في الخوض في صفقات رؤوس الأموال المُخاطرة نتيجة الضغط المتزايد بإسراع وتيرة التحوّل الرقمي وتعزيز القدرات الرقمية لديها، مشاركةً بقيمة تناهز 21 مليار دولار في إطار أكثر من 600 صفقة حول العالم.

وهنا، أدركت الكثير من هذه الشركات أنه يمكن تحقيق غايتها بشكل أسرع إذا ما أقامت شراكة مع الشركات العاملة في مجال التكنولوجيا المالية أو استثمرت فيها أو استحوذت عليها.

وصرح إيان بولاري، الشريك بقسم التكنولوجيا المالية العالمية التابعة لـ»كي بي إم جي» بأن الاستثمار الإجمالي في التكنولوجيا المالية زاد إلى مستوى قياسي في النصف الأول من عام 2021، إذ راهن المستثمرون، الشركات والمستثمرون في رأس المال الاستثماري على وجه الخصوص وبشكل كبير على رواد السوق في العديد من الولايات القضائية وفي جميع القطاعات الفرعية تقريباً. وأضاف بولاري أن جولات التمويل الكبيرة وعمليات التقييم المرتفعة واستراتيجيات الخروج الناجحة تؤكد الفرضية القائلة، إن المشاركة الرقمية للعملاء التي تسارعت أثناء الوباء قد وُجدت لتبقى.

ارتفاع الاستثمار أكثر من 42.1 ملياراً في الولايات المتحدة و51.4 ملياراً بالأميركتين

ظل الاستثمار الإجمالي في التكنولوجيا المالية في الولايات المتحدة صامداً في النصف الأول من عام 21، إذ وصل إلى 42.1 مليار دولار، وكان استثمار رأس المال المُخ اطر في الولايات المتحدة قوياً بشكل خاص، إذ تجاوز ذروة قوته عام 2020 حتى 22 مليار دولار ليصل إلى أكثر من 25 ملياراً في النصف الأول من عام 21 وقد تضمنت الصفقات الكبيرة زيادة قدرها 3.4 مليارات دولار عن طريق تطبيق Robinhood، وزيادة قدرها 600 مليون دولار في نظام الدفع Stripe ، و500 مليون دولار عن طريق نظم Better و ServiceTitanو .DailyPay

وكان لنضج قطاع التكنولوجيا المالية دور واضح في إنهاء النشاط القوي بالولايات المتحدة، بما في ذلك الطرح الأولي العام الناجح لشركة Affirm، والقيد المباشر لشركة كوينباس Coinbase (شركة تبادل العملات الرقمية) ودمج شركة الاستحواذ ذات الغرض الخاص التابعة لشركة SoFi مع Social Capital Hedosophia Holdings Corp. V ، ودمج شركة الاستحواذ ذات الغرض الخاص التابعة لشركة Insurtech Clover Health مع شركة Social Capital Hedosophia Holdings Corp. III.

وبلغ الاستثمار في التكنولوجيا المالية في الأميركتين درجة قوية جداً كذلك وعلى نطاق أوسع، إذ بلغ 51.4 مليار دولار في النصف الأول من عام 2021، واستحوذ استثمار رأس المال المُخاطر على 31 ملياراً من هذا المبلغ الإجمالي، محطماً بذلك الارتفاع السنوي السابق البالغ 24 ملياراً المحدد عام 2020.

وتسببت الابتكارات المستمرة في التكنولوجيا المالية إضافة إلى الزيادة الهائلة في استخدام العروض الرقمية في التكنولوجيا المالية أحد أكثر قطاعات الاستثمار نشاطاً، من منظور رأس المال المُخاطر ومن منظور الاندماج والاستحواذ.

وبرز الاتجاه العالمي لزيادة مشاركة الشركات بالاستثمار بصورة واضحة في الأميركتين بشكل خاص خلال النصف الأول من عام 2021، إذ تم استثمار 12.8 مليار دولار في النصف الأول من العام، مقارنة بـ 11.4 ملياراً خلال عام 2020 كاملاً.

أوروبا تشهد استثماراً قياسياً برأس المال الاستثماري

استمر الاستثمار في التكنولوجيا المالية في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا في الارتفاع عموماً، إذ تم استثمار أكثر من 39 مليار دولار في النصف الأول من عام 2021، مقارنة بالإجمالي السنوي لعام 2020 البالغ 26 مليار دولار.

كما حطمت المنطقة أعلى مستوياتها السنوية السابقة لاستثمارات رأس المال المُخاطر التي تركز على التكنولوجيا المالية، حيث جذبت مبلغ 15 مليار دولار في النصف الأول من عام 2021، مقارنة بـ 9 مليارات دولار خلال عام 2020 بالكامل.

وتقدمت المملكة المتحدة طريق الاستثمارات في التكنولوجيا المالية بقيمة 24.5 مليار دولار، بما في ذلك صفقة اندماج واستحواذ بقيمة 14.8 مليار دولار بواسطة شركة ريفنتيف Refinitiv (مزود عالمي أميركي بريطاني لبيانات السوق المالية والبنية التحتية) تلتها دول الشمال (4.8 مليارات دولار)، وألمانيا (2.5 مليار دولار)، وفرنسا (مليارا دولار). وبلغ إجمالي استثمارات التكنولوجيا المالية 4.8 مليارات دولار في دول الشمال مدفوعاً بشكل أساسي بثلاث صفقات في السويد: الاستحواذ بقيمة 2.6 مليار دولار على شركة منصة تداول شركة Itiviti بواسطة Broadridge Financial Solutions، وجولتي تمويل بقيمة 1.9 مليار دولار من خلال شركة كلارنا «buy now, pay later» «اشتر الآن، وادفع لاحقًا».

وشهدت منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا عدد أكبر بكثير من مراكز التكنولوجيا المالية التي تجتذب استثمارات كبيرة عما كانت عليه في الماضي في النصف الأول من عام 2011، من استثمار بقيمة 800 مليون دولار للأسهم الخاصة في مجموعة 42 ومقرها أبوظبي و600 مليون دولار من استثمارات الأسهم الخاصة لشركة Fenergo بأيرلندا إلى 100 مليون دولار + جولة تمويل من رأس المال الاستثماري بهولندا (مثلMollie ، (Bunq، وفرنسا Ledger) ، Market Pay ، Shift Technology ، Alan ، وغيرها)، النمسا (BitPanda)، جمهورية التشيك (Twisto) )، والمملكة العربية السعودية (Tmara).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق