أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

KLAIM للحلول الطبية تحصد ١,٦ مليون دولار في جولة التمويل ما قبل الأولي

حصدت شركة KLAIM، التي توفر خدمات الحلول الطبية، على تمويل بقيمة ١,٦ مليون دولار في جولة التمويل ما قبل الأولي، بقيادة شركة مضاء السعودية للاستثمار.

تمكنت الشركة الناشئة من جذب أسماء أخرى بارزة لتشارك في الجولة التمويلية مثل: “أرزان فينتشرز كابيتال”، و “ويلث ويل”، فضلا عن استثمار من شركة “تيك ستارز” الاستثمارية، التي افتتحت جولة التمويل المبدئي للشركة الناشئة في ديسمبر الماضي، بالإضافة إلى مساهمة المستثمرين الملاك الاستراتيجيين في تطوير الشركة الناشئة، بما يتيح تغلغلها في الأسواق السعودية، والأمريكية.

هذا وقد حصدت الشركة الإماراتية الناشئة، سابقا في مارس من هذا العام، على تمويل بقيمة مليون دولار في جولة التمويل التأسيسي.

تخطط KLAIM لاستخدام التمويل في تسريع نموها في السعودية، من خلال رقمنة معالجة الفواتير الطبية، والمدفوعات، لمقدمي الرعاية الصحية، فضلا عن تزويدهم بالسيولة التي يحتاجونها.

يشهد نظام الرعاية الصحية في المملكة العربية السعودية تحولا رقميا من خلال عملية الخضوع للمعايير القومية، وذلك عبر NPHIES، والتي تمثل المنصة الوطنية لخدمات تبادل المعلومات الصحية، إذ تلتزم الحكومة بتطوير نموذج جديد، وفعال لإدارة التدفقات المالية المرتبطة للتأمين الصحي في الدولة.

تضيف KLAIM قيمة مميزة إلى القطاع الطبي والخدمات الصحية، من خلال تمكين المستشفيات والعيادات من تحسين إدارة التدفق النقدي.

في هذا السياق صرح كريم دقي، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة KLAIM قائلا: “باستخدام التقنيات الخاصة بشركتنا كمنصة للحلول المالية في القطاع الصحي، لم يعد على مقدمي الخدمة القلق بشأن طلبات الدفع المعلقة، إذ تتيح خدمات المنصة الوصول إلى السيولة مقدما، لمقدمي الخدمات، بهدف إعطاء الأولوية للرعاية الطبية عالية الجودة وتنمية ممارساتهم”، وأضاف دقي معلقا: “نحن نؤمن بأهمية الإنفاق على تطوير الرعاية الصحية، وذلك ببساطة لأنها تؤثر على الجميع، وبالتالي نرى أنه قد حان الوقت للحلول التقنية المبتكرة التي تتحدى الوضع الراهن، لتقديم خدمة أفضل للقادة الماليين في مجال الرعاية الصحية”.

تؤخر شركات التأمين عادةً، مدفوعاتها لمقدمي الرعاية الصحية، حيث أنه ووفقا لبيانات أصدرتها الشركة الناشئة، فإن الأمر يستغرق في المتوسط ١١٣ يوما، حتى تبدأ شركات التأمين في سداد ٩٠٪؜ من المدفوعات المستحقة لمقدمي الخدمات الصحية، بينما تستغرق نسبة الـ ١٠٪؜ المتبقية، ما يزيد عن السنة، أو حتى لا يتم دفعها بشكل كامل، وذلك داخل دولة الإمارات وحدها، بما يمثل مشكلة كبيرة تهدد هذا القطاع.

من جانبه قال غفور أحمد، الشريك المؤسس ومدير الإيرادات في الشركة الناشئة: “لقد قدمنا ​​ابتكارا مميزا، يجعل منصتنا التقنية مفيدة للغاية فيما يتعلق باحتياجات مقدمي الرعاية الصحية، ونحن متحمسون لتقديم المساعدة للعاملين في القطاع الطبي، ومنحهم القدرة على التركيز على صحة مرضاهم، فيما نتولى نحن معالجة طلبات المدفوعات الطبية المعلقة لهم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق