أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويت

Ooredoo تدعم وزارة الداخلية والتربية والصحة والإعلام بالحملة الوطنية “تعليم آمن”

انطلاقاً من دعمها المستمر ومساندتها لجهود الجهات الحكومية في البلاد وضمن حملة “تعليم آمن”، زارت شركة Ooredoo للاتصالات، أول شركة اتصالات تقدم الخدمات الرقمية المبتكرة في الكويت، ثانوية مارية القبطية للبنات لتوزيع العلب الوقائية التي تشمل الكمامات الصحية ومواد التعقيم حرصاً منها على تشجيع مواصلة تعليمهم في بيئة آمنة وصحية، وبهدف تشجيع الطالبات على مواصلة الالتزام بالتعليمات الصحية لحماية أنفسهم والآخرين.

وتهدف حملة “تعليم آمن” إلى توعية الطلاب والطالبات وأولياء أمورهم بأهمية الالتزام بتعليمات وزارة الصحة وتطبيق الاشتراطات الصحية من تباعد البدني داخل الصفوف المدرسية وخارجها وضرورة ارتداء الكمامات، إلى جانب تعاونهم مع الإدارات المدرسية في تنفيذ الإجراءات الاحترازية لتحقيق الأمن والسلامة والوقاية المجتمعية. ويُذكر أن حملة “تعليم آمن” كانت قد انطلقت من خلال تعاون وزارات التربية والداخلية والصحة والإعلام وبمشاركة شركة Ooredoo الكويت وجهات وشركات مرموقة أخرى في البلاد وستستمر على مدار العام.
وجاءت الحملة مواكبةً لبدء العام الدراسي وعودة الطلاب والطالبات إلى الدراسة في المدارس والصفوف المدرسية بعد استقرار الوضع الوبائي نتيجة انتشار فيروس كوفيد-19، حيث تعمل وزارة التربية بالتعاون مع الوزارات المعنية على ترسيخ كافة السبل لضمان سير العملية التعليمية بأمان.

وبهذه المناسبة، قال مدير أول، إدارة الاتصال المؤسسي لدى Ooredoo الكويت، مجبل الأيوب: “لابد على الشركات الناجحة أن تسعى إلى الإبداع في تبني برامج المسؤولية الاجتماعية، فتُعد الشركات المسؤولة المبدعة شركات ملتزمة تُسهم في خلق مجتمعات أفضل وهذا ما نسعى دائماً إليه في Ooredoo. ”
وأضاف الأيوب: “جاءت هذه الزيارة كجزء من مساندتنا للجهود الحكومية المبذولة منذ بدء الجائحة وحتى اليوم، ونسعد بتعاوننا مع مختلف الوزارات في العديد من الحملات الوطنية التي تخدم المجتمع المحلي ككل ولن نتوقف عن المشاركة في المبادرات التي تصب في مصلحة الفرد.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق